الجمعة 21 محرم 1441 هـ
​غوايانا تطلق احتفالاتها بيومها الوطني
الأحد 19 جمادى الثانية 1440 - 14:20 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-2-2019

جدة (يونا) – أطلق شعب غوايانا على الشاطئ الغربي للمحيط الأطلنطي بقارة أمريكا الجنوبية، أمس 23 فبراير، ذكرى يومه الوطني الذي أعلن فيه قيام جمهوريته الحديثة بعد كفاح طويل مع الاستعمار من أجل الاستقلال في عام 1970م لتصبح عضواً بمنظمة التعاون الإسلامي عام 1998م.
  وغوايانا دولة ذات سيادة على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية ولكنها ثقافيًا جزء من منطقة البحر الكاريبي الناطقة باللغة الإنجليزية. كانت غوايانا مستعمرة هولندية وبريطانية لأكثر من 200 سنة. هي الدولة الوحيدة من دول الكومنولث في البر الرئيسي لأمريكا الجنوبية كما أنها أيضًا عضو في مجموعة الكاريبي التي يقع مقر أمانتها في عاصمة غوايانا جورج تاون. وهي واحدة من الدول القليلة جدًا في الكاريبي التي ليست جزيرة. حققت استقلالها عن المملكة المتحدة في 26 مايو 1966، وأصبحت جمهورية في 23 فبراير 1970.

وتتألف المنطقة المعروفة باسم غوايانا من مساحة كبيرة من الأرض إلى الشمال من نهر الأمازون وشرق نهر أورينوكو وتعرف باسم "أرض المياه الكثيرة"، وغوايانا التاريخية تتألف من ثلاث مستعمرات هولندية: إيسيكويبو وديميرارا وبيربيس. يحد غوايانا الحديثة إلى الشرق سورينام وإلى الجنوب والجنوب الغربي البرازيل، وإلى الغرب فنزويلا ومن الشمال المحيط الأطلسي.
تبلغ مساحة غوايانا 215 ألف كيلو متر مربع، وهي بالتالي ثالث أصغر دولة مستقلة في البر الرئيس لأمريكا الجنوبية (بعد أوروغواي وسورينام). يبلغ عدد سكانها حوالي مليون نسمة.
كانت غوايانا مأهولة من قبل قبائل الأراواك والكاريب من الأمريكيين الأصليين، على الرغم من أن كريستوفر كولومبوس لمح غوايانا خلال رحلته الثالثة (في 1498)، إلا أن الهولنديين كانوا أول من أقام المستعمرات: ايسيكيبو (1616) وبيربيس (1627) وديميرارا (1752). تولت بريطانيا السيطرة على الأرض في أواخر القرن الثامن عشر كما تنازلت هولندا رسميًا عن المنطقة في عام 1814. في عام 1831 أصبحت المستعمرات الثلاث المنفصلة مستعمرة بريطانية واحدة تعرف باسم غوايانا البريطانية، وقد نالت غوايانا استقلالها عن المملكة المتحدة في 26 مايو 1966 وأصبحت جمهورية في 23 فبراير 1970 وظلت عضوًا في الكومنولث.  
 وتقسم أرض غوايانا إلى نطاقات ثلاثة، فالقسم الأول من أرضها والمطل على الساحل سهلي منخفض، يصل في بعض مناطقة إلى ما دون مستوى البحر، ثم تبدأ الأرض في الارتفاع التدريجي نحو الجنوب الغربي، ويغطى هذا القسم بالغابات الاستوائية الكثيفة، وتبلغ أرض غوايانا أقصي ارتفاع لها في الجنوب الغربي، وهنا ينتقل النطاق النباتي إلى حشائش السافانا، وبها عدة أنهار قصيرة تصرف مياهها في المحيط الأطلنطي.
ومناخ غوايانا استوائي ترتفع حرارته معظم شهور السنة، ويلطف الماء من حدة حرارة السواحل، والأمطار غزيرة وتسقط في فصلين، الأول من أبريل إلى أغسطس، والثاني من نوفمبر إلى يناير، واقتصاد غوايانا قائم على الزراعة والتعدين كدعامة أساسية وتشغل الزراعة 1% من جملة مساحة الأرض، وأهم الغلات قصب السكر والأرز، ويزرع الموز، والذرة وجوز الهند في مساحات محدودة والماشية هي من الأغنام والماعز وغوايانا من أهم الدول المنتجة لخام البوكسيت، ويشغل الألمنيوم المركز الثاني في صادراتها، ويصنع الألمنيوم محلياً.

الإسلام في غوايانا
قدمت أول هجرة إسلامية إلى غوايانا مع الأفارقة الذين جلبهم الهولنديون أيام احتلالهم لغوايانا، وذلك لتسخيرهم في زراعة حاصلات المناطق المدارية، ولكن هذه الموجة تلاشت نتيجة المعاملة السيئة والتشتيت الاجتماعي، وعندما خلف البريطانيون الهولنديون في احتلال غوايانا جاءوا بهجرات إجبارية من العمال الهنود والآسيويين، لاستغلالهم في الزراعة، كان من بينهم الكثير من المسلمين، ولقد حافظوا على عقيدتهم لذلك أسسوا النواة الأولى للأقلية المسلمة في غوايانا، وأخذ عدد المسلمين يتزايد نتيجة الزيادة الطبيعية بين السكان ونتيجة عودة أعداد كبيرة من الأفارقة للإسلام.  
((انتهى))
حازم عبده/ ح ص
 
 

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي