الخميس 23 ذو الحجة 1441 - 20:12 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-8-2020

الرباط (يونا) - بحث المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) الدكتور سالم بن محمد المالك مع سفير سلطنة عمان لدى المملكة المغربية الدكتور سعيد بن محمد البرعمي، سبل تطوير التعاون بين الإيسيسكو والسلطنة في مجالات التربية والعلوم والثقافة.
وخلال اللقاء، الذي جرى اليوم الخميس بمقر الإيسيسكو في الرباط، استعرض المالك أبرز ما شهدته المنظمة من تطوير خلال العام المنصرم، وإنشاءها مراكز متخصصة في الاستشراف الاستراتيجي، والتراث، والذكاء الاصطناعي، وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، كما استعرض المبادرات والأنشطة والبرامج التي أطلقتها ونفذتها الإيسيسكو لدعم جهود الدول الأعضاء في مواجهة الانعكاسات السلبية لجائحة كوفيد 19، في ظل رؤية المنظمة واستراتيجية عملها الجديدة، القائمة على مزيد من التواصل مع الدول الأعضاء ومعرفة احتياجاتها من البرامج.
وأشاد المدير العام للإيسيسكو بالعلاقات القوية التي تربط بين المنظمة والسلطنة. منوها بما قدمه السلطان هيثم بن طارق، لقطاع الثقافة في عُمان من عطاء كبير، خلال توليه منصب وزير التراث والثقافة بالسلطنة.

من جانبه أكد البرعمي، أنه يتابع باهتمام كل ما تقوم به الإيسيسكو من نشاطات وما تعقده من مؤتمرات ولقاءات في مجالات اختصاصها. مشيدا بما قدمته من مبادرات وبرامج خلال أزمة كوفيد 19، وباهتمامها بمجال الاستشراف الاستراتيجي، ذي الأهمية البالغة لدول العالم الإسلامي.
وأوضح السفير: إن التعاون بين الإيسيسكو والسلطنة يمكن أن يشمل مجالات كثيرة، من خلال تنظيم مؤتمرات وورش عمل متخصصة في المجالات العلمية والثقافية والاستشرافية.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي