الثلاثاء 02 ذو القعدة 1441 - 01:37 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-6-2020
القاهرة (يونا) - أكدت الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم التي تتخذ من العاصمة المصرية القاهرة مقراً لها، أن قرار  السعودية بإقامة فريضة الحج هذا العام 1441 هجريا بأعداد محدودة من المقيمين بداخلها، يعكس حرص المملكة الدائم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على الحفاظ على سلامة وحماية ضيوف الرحمن وحفظ نفوسهم باعتباره أحد أهم مقاصد الشريعة الإسلامية الغراء.
وشدد الأمين العام لدور وهيئات الإفتاء فى العالم، الدكتور إبراهيم نجم في بيان الليلة الماضية (تلقى اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي يونا نسخة منه)، على أن قرار المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين جاء استمرارًا لدورها فى حماية ضيوف الرحمن؛ لأنها لا تدخر جهدا في خدمة ضيوف الرحمن وأن اتخاذها لهذا القرار جاء باعتباره ضرورة ملحة في ظل ما يعانيه عالمنا اليوم من انتشار جائحة كورونا.

وأوضحت الأمانة العامة، أن قرار المملكة يتسق تماما مع أحكام ومقاصد الشريعة الإسلامية بحفظ النفس، ويعكس حرصها الشديد على تحقيق هذا المقصد الشرعى مهما كانت التبعات، وهو ما عهدناه دائما من المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين.
وتضرعت الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم بالدعاء للمولى عز وجل أن يحفظ البشرية جمعاء وأن تنعم جميع البلاد بالأمن والأمان والاستقرار وأن يعجل برفع هذا البلاء عن سائر بلاد العالمين.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي