الخميس 02 شعبان 1441 - 11:14 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-3-2020
(قابار)
بشكيك (يونا) - احتفل الشعب القرغيزي بالذكرى الخامسة عشرة لثورة شعب في الرابع والعشرين من مارس كأحد أبرز الأيام المعاصرة في تاريخ الشعب حيث خاطب رئيس قيرغيزستان سورونباي جينبيكوف.
ووفقًا لقسم سياسة المعلومات بمكتب الرئيس القرغيزي قال جينبيكوف يصادف اليوم الذكرى الخامسة عشرة لثورة تيوليب، ثورة مارس 2005 الشعبية، ولقد تعلم العالم بأسره أن شعب قيرغيزستان المحب للحرية لن يتحمل أبداً العنف والظلم.
وأضاف وسيظل 24 مارس في التاريخ كحدث مهم مهد الطريق أمام التغيير الديمقراطي في قيرغيزستان، وسيأتي المستثمرون إلى حيث يسود السلام والوحدة وسيادة القانون. وسيكون هناك استقرار اجتماعي سياسي وستبدأ التنمية.
وأضاف: يجب أن نضع هذا في الاعتبار دائمًا. وكل من السلطات والمجتمع ملزمان بالتعلم من تجربة أحداث مارس 2005، وآمل أن تكون هناك سماء سلمية فوق قيرغيزستان! فليحفظ الله قرغيزستان والوحدة تسود دائمًا بين الشعوب، والسلام والوئام يسودان المجتمع!".
((انتهى))
 ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي