الثلاثاء 24 جمادى الثانية 1441 - 11:51 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-2-2020
الصور من مركز الإعلام والاتصال بالايسيسكو
طشقند (يونا) - عقد وفد من منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، بمدينة طشقند، اجتماعا تنسيقيا مع مسؤولين من وزارة الثقافة في أوزباكستان حول احتفالية بخارى عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2020 عن المنطقة الآسيوية.
وخلال اللقاء تمت مناقشة الترتيبات الخاصة ببرامج الاحتفالية، وقد وجه الجانب الأوزبكي الدعوة للدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، لزيارة أوزباكستان وحضور الانطلاق الرسمي للاحتفالية، وأثنى مسؤولو وزارة الثقافة في أوزباكستان على ما تشهده الإيسيسكو من انطلاقة جديدة، بعد اعتماد الدورة الـ40 للمجلس التنفيذي للمنظمة، التي استضافتها العاصمة الإماراتية أبوظبي يومي 29 و30 يناير 2020، الرؤية الاستراتيجية الجديدة للمنظمة، وأكدوا استعداد بلادهم للمساهمة في وقف الإيسيسكو التنموي، الذي تم تدشينه لضمان استمرارية تمويل مشروعات وبرامج المنظمة في الدول الأعضاء.

وتم الاتفاق على إقامة منتدى دولي حول الحضارة الإسلامية في كل من مدن بخارى، وطشقند، وسمرقند، وتوجيه الدعوة لعدد من وزراء الثقافة والشخصيات الثقافية والفكرية والفنية من داخل العالم الإسلامي وخارجه، للمشاركة في انطلاق الاحتفالية، وجرى اقتراح إنشاء كرسي الدراسات الجامعية حول صحيح الإمام البخاري، تستضيفه جامعة القرويين وتموله أوزبكستان.
وتطرق اللقاء إلى تسجيل عدد من المواقع التراثية وعناصر التراث غير المادي في أوزباكستان على قائمة التراث في العالم الإسلامي، وبحث عقد مؤتمر دولي حول دور الترجمة في التقريب بين الثقافات، واستضافة أوزباكستان دورة تكوينية لأطر دول المنطقة العاملين في مجال التراث.
بعد ذلك قام وفد الإيسيسكو، الذي يضم نجيب الغياتي، مدير الثقافة، والدكتور عبد الإله بنعرفة، المستشار الثقافي للمدير العام، وبلال الشابي، أخصائي برامج في الثقافة، بزيارة إلى ورش بناء مركز الحضارة الإسلامية، وقدم بعض المقترحات بناء على طلب مدير المركز بشأن تصميم شكل الفضاء الذي سيتم فيه عرض المصحف العثماني الإمام، وأجنحة عرض المقتنيات المتحفية وتاريخ الحضارة الإسلامية، ومن المقرر أن يتم تدشين هذا المركز في حفل اختتام احتفالية بخارى عاصمة الثقافة الإسلامية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي