الثلاثاء 24 جمادى الثانية 1441 - 11:03 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-2-2020
أطار (يونا) -  انطلقت أمس الاثنين في مدينة أطار بموريتانيا مناورات تمرين "فلينتلوك 2020" العسكري تحت اشراف الأركان العامة للجيوش بوزارة الدفاع الموريتانية والقيادة العامة للقوات الأمريكية الخاصة بإفريقيا (افريكوم)، وبمشاركة 34 دولة.
وبحسب الوكالة الموريتانية للأنباء (وما)، يهدف التمرين إلى تنمية القدرات العملياتية لدول الساحل في إطار شراكة متعددة الأطراف، فيما يجسد هذا الحدث السنوي الهام إرادة الدول المشاركة في الرفع من مستوى التعاون العسكري والأمني في منطقة الساحل والصحراء ويتيح فرصة لتبادل الخبرات والتجارب في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود.
وأوضح وزير الدفاع الموريتاني حنن ولد سيدي، في كلمة ألقاها بالمناسبة، أن الهدف من هذا التمرين هو رفع الجاهزية القتالية لجيوش الدول المشاركة وخلق الظروف المواتية لتنمية متكاملة تحقق الأمن والاستقرار وتؤمن أسباب الرفاهية لمجتمعاتها.
وأشار إلى أن التمارين العسكرية لها أهمية استراتيجية في تطوير الجيوش الحديثة، حيث تحصل على خبرات جديدة وتشجع روح الابتكار لديها وتزيد الثقة المتبادلة بينها.
بدوره شكر قائد القوات الأمريكية الخاصة بإفريقيا اللواء جاك رين انجىشون جميع المشاركين على مساهمتهم القيمة لإنجاح هذا الحدث الهام الذي يتطلب تضافر الجهود وتقاسم الأعباء معا وبناء العلاقات والثقة حتى يتمكن الجميع من مجابهة التهديد المشترك وكذا التهديدات التي يتعرض لها السلام والاستقرار.
وتشارك في هذه المناورات هذا العام، إضافة إلى البلد المضيف (موريتانيا)، كل من بنين وبوركينا فاسو والكاميرون وتشاد والرأس الأخضر وكوت ديفوار وغانا وغينيا ومالي والمغرب والنيجر ونيجيريا والسنغال وتوغو.
كما تشارك فيها كل من النمسا وبلجيكا والبرازيل وكندا وجمهورية التشيك وفرنسا والمانيا وايطاليا واليابان وهولندا والنرويج وبولندا والبرتغال واسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي