الأحد 22 جمادى الثانية 1441 - 09:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-2-2020
الصور من مركز الإعلام والاتصال بالايسيسكو
الرباط (يونا) – قال السفير التركي لدى المغرب، أحمد أيدين دوغان: إن إجراءات انضمام تركيا إلى عضوية منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) دخلت مراحلها الأخيرة، وتوقع أن تكتمل خلال الشهرين المقبلين.
جاء ذلك خلال استقبال خصه الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، للسفير التركي بالمغرب يوم الجمعة بمقر المنظمة في الرباط.

وأكد السفير دوغان اهتمام بلاده بمنظمة الإيسيسكو، مثمنا ما تقوم به من دور كبير في التعاون مع دول العالم الإسلامي للنهوض بمجالات التربية والتعليم والثقافة والاتصال والبيئة، وهي المجالات التي تحظى باهتمام خاص من تركيا.
وذكر أنه اطلع على نتائج اجتماعات الدورة الـ40 للمجلس التنفيذي للإيسيسكو، التي استضافتها العاصمة الإماراتية أبو ظبي يومي 29 و30 يناير 2020، ومنها اعتماد الرؤية الجديدة للمنظمة، وتغيير اسمها إلى "منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة"، معتبرا أن المسمى الجديد سيسهم في إعطاء الإيسيسكو المكانة الكبيرة التي تستحقها في المحيط العالمي.

وأضاف السفير التركي: إن الرؤية الجديدة، التي تنتهجها الإيسيسكو، هي رؤية استشرافية للمستقبل، تعالج قضايا كثيرة جدا تهم شعوب العالم الإسلامي، مبديا اهتماما كبيرا بوقف الإيسيسكو التنموي، الذي تم تدشينه لضمان استمرارية التمويل لبرامج ونشاطات المنظمة في دول العالم الإسلامي، مؤكدا أن الوقف سيكون داعما كبيرا للإيسيسكو، وأن تركيا حريصة على المساهمة فيه.
من جهته، أشار الدكتور سالم بن محمد المالك إلى أنه انطلاقا من مبدأ التضامن والتعاون الإسلامي، ومن أن تركيا دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي، يجب أن تكون الجمهورية التركية عضوا في الإيسيسكو، وأن تصبح لها مشاركة متميزة، حيث أنها من الدول التي تولي اهتماما كبيرا بالثقافة والعلوم، وخصوصا مجال الذكاء الاصطناعي، وتنفق بسخاء على البحث العلمي.
وشكر المدير العام للإيسيسكو السفير التركي على زيارته مقر المنظمة، وتفهمه لطبيعة دورها في مجالات التربية والتعليم والثقافة والعلوم.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي