الأربعاء 11 جمادى الثانية 1441 - 08:32 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-2-2020
رام الله (يونا) - قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إنه "سيطرح مشروع فرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات المقامة في الضفة الغربية، لمصادقة الحكومة، بعد الانتخابات المقررة في الثاني من مارس / آذار المقبل"، وفقاً لما أوردته صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.
جاءت تصريحات نتنياهو هذه خلال مؤتمر انتخابي لحزب الليكود، نظم أمس الثلاثاء، غرب مدينة القدس المحتلة.
وأشار نتنياهو إلى أن "قرار فرض السيادة على مناطق في الضفة الغربية تأجل إلى أجل غير مسمى".
وتعقيبا على الإعلان عن "صفقة القرن" الأميركية، قال نتنياهو: "إن الليكود لن يسمح بضياع هذه الفرصة العظيمة، نحن من سعينا لإتمامها ونحن هنا لترجمتها على الأرض، ولكن لتأمينها، وتأمين حدود إسرائيل، لتأمين مستقبل إسرائيل، على جميع أنصار الليكود المشاركة في الانتخابات والخروج للتصويت".
وفي سياق متصل، قالت مصادر من حزب "الليكود" الذي يتزعمه نتنياهو: إن "الحزب كان يدرس الحصول على مصادقة الحكومة على صفقة القرن الأميركية كاملة، وليس فقط على خطوة ضم المستوطنات بالضفة الغربية، قبل انتخابات الكنيست الـ23".
وأضافت المصادر: إن "هذا التوجه كان يهدف إلى وقف معارضة الإدارة الأميركية لتنفيذ الحكومة الإسرائيلية خطوة ضم المستوطنات قبل الانتخابات الإسرائيلية المقبلة"، مشيرةً إلى أن "تنفيذ هذه الخطوة سيوقف المعارضة الأميركية على خطوات الضم الأحادية الفورية، كون الحديث لا يدور فقط عن مصادقة الحكومة على ضم المستوطنات بل على الخطة بأكملها".
(انتهى)
 ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي