الأحد 17 جمادى الأولى 1441 - 13:20 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-1-2020
جدة (يونا) - قال الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية والثقافية والاجتماعية في منظمة التعاون الإسلامي السفير طارق علي بخيت: إن الاجتماع الثاني مفتوح العضوية لمجموعة العمل المؤقتة لإعداد مشروع اللائحة الداخلية والنظم المالية والإدارية لمنظمة تنمية المرأة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، الذي عقد بمقر الأمانة العامة للمنظمة بجدة يوم 12 يناير 2020 واستمر يومين، "يؤكد الأهمية التي توليها الدول الأعضاء لقضايا النهوض بالمرأة وتعزيز دورها في جهود التنمية والتقدم، كما أنه دليل على الدور الفعال للدول الأعضاء في دعم جهود الأمانة العامة في متابعة تنفيذ قرارات المؤتمر الوزاري السابع للمرأة."
وأَشار السفير بخيت إلى أن 14 دولة قد صادقت على النظام الأساسي الذي يتطلب دخوله حيز النفاذ مصادقة 15 دولة.
إلى جانب ذلك، ألقى كل من مساعد وزير الخارجية بجمهورية مصر العربية لقضايا حقوق الإنسان والمسائل الإنسانية والاجتماعية الدولية السفير أحمد إيهاب؛ ورئيسة المجلس القومي للمرأة في مصر، الدكتورة مايا مرسي؛ والقنصل العام لبوركينافاسو، بكاري سانا، الذي تتولى بلاده رئاسة الدورة السابعة لمؤتمر المرأة، كلمات حول أهمية منظمة تنمية المرأة، داعين الدول الأعضاء التي لم توقع أو تصادق على النظام الأساسي للمرأة بأن تسرع في القيام بذلك لتتمكن هذه المنظمة من مباشرة عملها قريباً.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي