الأحد 03 جمادى الأولى 1441 - 10:19 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-12-2019
وال (ارشيف)
طرابلس (يونا) -  دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، بشدة، الغارات الجوية المتكررة التي تستهدف المنشآت المدنية في غرب ليبيا، بما في ذلك في الزاوية وتاجوراء وأبو سليم.
وحذر الممثل الخاص، في بيان نشرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا: "لقد قلناها بصوت عالٍ وبكل وضوح إن الهجمات العشوائية ضد المدنيين لا تشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان فحسب، بل هي أيضاً تصعيد للنزاع وتحريض على أعمال انتقامية في المستقبل، ما يهدد الوحدة الاجتماعية في ليبيا"، مضيفاً: إن "ذلك غير مقبول على الإطلاق".
وشدد الممثل الخاص للأمين العام على ضرورة حماية المدنيين والمنشآت المدنية في جميع أنحاء ليبيا. وأضاف بأنه "يجب احترام مبادئ التمييز والتناسب والتحوط في جميع الأوقات احتراماً تاما". 
وفي وقت سابق من الحوادث المذكورة آنفاً، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والمفوضة السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة أنه تم توثيق ما لا يقل عن 284 حالة وفاة و363 إصابة في صفوف المدنيين في عام 2019 جراء النزاع المسلح في ليبيا – وذلك في ارتفاع يتجاوز الربع على عدد الخسائر المسجلة خلال الفترة ذاتها من العام الماضي. وكانت الغارات الجوية هي السبب الرئيسي للخسائر في صفوف المدنيين، حيث تسببت في مقتل 182 شخصاً وإصابة 212 آخرين، تلتها المعارك البرية والعبوات الناسفة وعمليات الاختطاف والقتل.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي