الأربعاء 09 ربيع الأول 1441 - 09:36 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-11-2019
(منظمة التعاون الإسلامي)
جدة (يونا) - أشاد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين بتوقيع الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي على اتفاق الرياض اليوم 5 نوفمبر 2019 في العاصمة السعودية، بحضور الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والرئيس اليمني عبد الربه منصور هادي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأكد الأمين العام أن هذا الاتفاق سيسهم في تعزيز أمن واستقرار اليمن والوقوف جبهة واحدة في مواجهة ميليشيات الحوثي، مضيفا: إن هذه الاتفاقية "تبشر ببداية مرحلة جديدة للتوصل إلى تسويات جذرية للأزمات التي يتعرض لها اليمن العزيز"، مؤكدا أن "التسويات السلمية الدائمة في اليمن تتطلب نوايا مخلصة وعملا جادا دؤوبا يضع مصلحة اليمن فوق كل اعتبار".
وأعرب العثيمين عن تقدير المنظمة البالغ للمملكة العربية السعودية على جهودها المثمرة والقيمة في صناعة السلام في المنطقة، واهتمامها الخاص بالوضع اليمني، الأمر الذي يعكس حرص قادة المملكة الدائم على أمن اليمن واستقراره، والوقوف إلى جانب الشعب اليمني الشقيق، مشيدا بدور المملكة الأصيل في جلب الاستقرار لليمن ومناطق النزاع في المنطقة، وحنكتها في إدارة الخلاف بين الأشقاء في اليمن، ما أدى إلى حقن دماء اليمنيين".
وأعرب الأمين العام أيضا عن تقدير المنظمة للدور الذي لعبته دولة الإمارات العربية المتحدة للتوصل إلى اتفاق الرياض، كما ثمن لجميع الأطراف اليمنية تجاوبها وتعاونها للوصول إلى حل سلمي واتفاق يخدم المصالح الاستراتيجية لليمن ويسهم في تحقيق أمن واستقرار اليمن ويغلب الحكمة ووحدة الصف.
وهنأ الأمين العام الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، على جهوده في إحراز هذا الاتفاق، وعلى دوره في توحيد الصف وتفعيل مؤسسات الدولة اليمنية لخدمة اليمن بجميع مكوناته.
(انتهى) 
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي