الخميس 27 محرم 1441 - 14:29 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-9-2019
(منظمة التعاون الإسلامي)
نيويورك (يونا) - دعت منظمة التعاون الإسلامي المجتمع الدولي لوقف المصادرة الممنهجة التي تقوم بهـا إسـرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، لأموال الشعب الفلسطيني، بحجز عائدات الضرائب الفلسطينية ومخصـصات ذوي الـشهداء والأسرى الفلسطينيين، في انتهاك للقانون الدولي والاتفاقيات الموقعة بين الطرفين، وبما يسهم في تفاقم الأزمة المالية والاقتصادية التي يواجهها الشعب الفلسطيني.
جاء ذلك في اجتماع اللجنة السداسية الخاصة بفلسطين التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي الذي عقد في 25 سبتمبر 2019، على هامش أعمال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والقدس السفير سمير بكر ذياب: إن هذا الاجتماع ينعقد في وقت تشهد فيه قضية فلسطين والقدس الشريف تحديات جسيمة وتطورات خطيرة، حيث تستمر إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، في ممارساتها وسياستها الاستيطانية وبناء جدار الضم والتوسع العنصري وغيرها من الانتهاكات في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشريف.
وأشار الأمين العام إلى أن المنظمة عقدت منذ أيام قليلة في مقر الأمانة العامة اجتماعا استثنائياً على مستوى مجلس وزراء الخارجية بطلب من المملكة العربية السعودية، بشأن إعلان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي عزمه ضم أراض من الضفة الغربية المحتلة، وأسفر عن اعتماد قرار يرفض هذا الإعلان، ويؤكد اتخاذ كافة الإجراءات والخطوات السياسية والقانونية الممكنة لمواجهة هذه السياسة الاستعمارية والتوسعية.
وأعربت المنظمة عن عميق انشغالها إزاء قيام بعض الدول بافتتاح بعثات دبلوماسية ومكاتب تجارية وثقافية في مدينة القدس، بما يشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ويسهم في تكريس الاحتلال في القدس ويدعم سياسات الاستيطان فيها.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي