الأحد 16 محرم 1441 - 11:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 15-9-2019
القدس (يونا) – أقام مستوطنون، فجر اليوم الأحد، بؤرة استيطانية جديدة على جبل المنطار في بادية القدس شرق بلدة السواحرة الشرقية.
وقال شهود عيان: إن عددا من المستوطنين قاموا بوضع عدة بيوت متنقلة "كرفانات" وبراميل مياه وأشياء أخرى على جبل المنطار، علما أن مجموعة منهم حاولت قبل يومين وضع "كونتينر" في منطقة شرق السواحرة جنوب مستوطنة "كيدار"، وقد تصدى لهم أهالي البلدة والبدو في هذه المنطقة ومنعوهم من إقامته ووضعه.
وأفاد رئيس بلدية السواحرة يونس جعفر لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، بأن هذه الأراضي يطلق عليها "الدبة"، وملكيتها تعود لأهالي بلدة السواحرة، وضمن تسجيل الخارطة البريطانية.
وأضاف: إن عددا من المستوطنين المسلحين شرعوا منذ ساعات الصباح الباكر بتجريف أراضٍ ووضع المعدات فيها، وتشمل: كرفانات، ومظلات، وصنابير مياه، تمهيدا للاستيلاء على مئات الدونمات، بحجة أنها "أملاك دولة".
يشار إلى أن المستوطنين كانوا قد جرفوا يوم أمس أراضي تقع خلف جدار الضم والتوسع في بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس، بهدف تعزيز الاستيطان وإقامة بؤر استيطانية في هذه المنطقة.
يأتي تجريف الأراضي في إطار خطة توسيع وتسريع وتيرة الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس، من أجل تهويدها والسيطرة على جميع الأحياء التي تحيط بها عبر إنشاء وإقامة وتنفيذ مشاريع استيطانية عدة.
وأعلنت سلطات الاحتلال في السابق عن الاستيلاء على الأراضي في المنطقة بهدف إقامة حي استيطاني أطلق عليه اسم "كدمات زيون"، والذي سيضم 400 وحدة استيطانية، ومنذ الإعلان تحاول مجموعات المستوطنين السيطرة على هذه الأراضي للبدء بإقامة هذا الحي الاستيطاني، الذي يطل على الأقصى ومدينة القدس.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي