الإثنين 17 محرم 1441 هـ
الأحد 09 محرم 1441 - 09:35 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-9-2019
القاهرة (يونا) - يناقش أكثر من 200 عالم من 45 دولة قضية فقه بناء الدولة على مائدة المؤتمر الدولي الذي ينظمه المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في دورته الثلاثين تحت عنوان "فقه بناء الدول... رؤية فقهية عصرية"، والتي تنطلق الأحد المقبل 15 سبتمبر الجاري وتستمر يومين يشهد خلالهما مناقشة 40 بحثا، منها: اختيار الحاكم في الإسلام، والانتخابات المعاصرة نموذجا في الإسلام للرد على الجماعات المتشددة، وخطابات القطيعة مع الدولة للرد على من يقيمون العداء بين الدين والدولة.
وبحسب وزير الأوقاف المصري، رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الدكتور محمد مختار جمعة فإن بحوث المؤتمر ستناقش قضايا مفهوم الدولة قديمًا وحديثًا، وموقف الإسلام من نظم الحكم.
وتدور مناقشات المؤتمر في ثلاثة محاور، الأول: "الأحكام الفقهية المتعلقة ببناء الدول (رؤية عصرية)"، والتوازن الفقهي بين المسؤوليات العامة والخاصة وأثره في بناء الدول، ويتناول: مفهوم الدولة وأركانها بين الماضي والحاضر، والأحكام الفقهية للمواطنة بين التأصيل والمعاصرة، موقف الإسلام من نظم الحكم الحديثة والمعاصرة.
أما المحور الثاني فيحمل عنوان: فقه الدول وفقه الجماعات، ومحددات وركائز فقه الدول وفقه الجماعات، وخطاب القطيعة مع الدولة لدى الجماعات المتطرفة، ويتناول التشوهات الفكرية في بناء مفهوم الدولة لدى الجماعات، ومسارات الدولة والأمة في التنظيم الدولي المعاصر (رؤية فقهية)، والآثار الإيجابية لفقه الدول والآثار السلبية لفقه الجماعات، ونظرة القانون الدولي لفقه الدول وفقه الجماعات وأحكامها.
 ويحمل المحور الثالث عنوان: عوامل بناء الدول، العوامل السياسية، ويتناول العوامل الدستورية والقانونية، والعوامل الاقتصادية، والعوامل الثقافية.
((انتهى))
حازم عبده / ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي