الجمعة 21 محرم 1441 هـ
الخميس 21 ذو الحجة 1440 - 08:33 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-8-2019
سونا
الخرطوم (يونا) - أعلن رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك، أنه سيعمل من أجل نظام ديمقراطي تعددي يحترم فيه جميع السودانيين خلافاتهم، موضحاً أنه لم يتم منذ الاستقلال خلق مشروع وطني يلتف حوله الجميع.
وقال حمدوك في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء الأربعاء بالقصر الجمهوري عقب أدائه القسم: إن رفض بعض القوى السياسية للوثيقة الدستورية والخلافات التي تحدث كل ذلك عادي جداً في ظل النظام الديمقراطي. موضحاً أنه اختبار حقيقي للنظر في الجوانب المشتركة بيننا للعبور بالسودان لبر الأمان.
وأشار إلى أن قوى إعلان الحرية والتغيير هي التي رشحته لمنصب رئيس الوزراء، مؤكدا أنه بعد أدائه القسم أصبح رئيس وزراء لكل السودانيين.
وأوضح رئيس الوزراء أن السودان خطا أولى الخطوات نحو الشراكة غير المتشاكسة بعد تشكيل مجلس السيادة وبعد أيام قليلة مجلس الوزراء.
وشدد الدكتور عبدالله حمدوك، أن المعيار الأساسي في اختيار الوزراء سيكون الكفاءة. مبينا أن قوى الحرية والتغيير سترشح له ثلاثة أسماء لكل وزارة وإن لم يجد معيار الكفاءة ينطبق على أحد الثلاثة المرشحين سيعيدهم مرة أخرى لقوى الحرية والتغيير.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي