الجمعة 21 محرم 1441 هـ
الثلاثاء 05 ذو الحجة 1440 - 12:37 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-8-2019
عدن (يونا) - أكد وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني، أن وثائق التحقيقات الداخلية للأمم المتحدة والمعلومات التي جمعتها وكالة أسوشيتد برس من مقابلات مع عمال إغاثة عن أداء وكالات الأمم المتحدة، وكشفت حجم الاختراق الحوثي لها والفساد السياسي والمالي والمحسوبية وسوء الإدارة لجهود الإغاثة في اليمن، فضيحة تمس بسمعة ورصيد هذه المنظمة.
وأوضح وزير الإعلام اليمني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أن ‏المعلومات التي احتواها التحقيق عن حجم الفساد، والتقرير الصحفي الذي يكشف عن مصير المليارات من الدولارات المخصصة لبرامج الإغاثة الإنسانية في اليمن منذ العام 2015م، يؤكد ما تحدثنا عنه مراراً من اختراق ‎الميليشيا الحوثية المدعومة من ‎إيران لوكالات الأمم المتحدة العاملة في مناطق سيطرة الميليشيا وخضوعها للضغوط والابتزاز.
وطالب برفع السرية عن هذه التحقيقات ومراجعة أداء الأمم المتحدة ووكالاتها في اليمن خلال السنوات الماضية، وإعلان النتائج بشفافية للشعب اليمني. مؤكداً أن غض الطرف عن نهب الميليشيا الحوثية لبرامج المساعدات الإنسانية يضر بالجهود الدولية التي يبذلها الأشقاء والأصدقاء لإغاثة المتضررين وتخفيف معاناتهم.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي