الجمعة 21 محرم 1441 هـ
الخميس 29 ذو القعدة 1440 - 17:58 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-8-2019
عدن (يونا) - تابع رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، مع المسؤولين وقيادات السلطة المحلية في عدن والقيادات الامنية والعسكرية، احتواء ومعالجة آثار العمل الارهابي المتزامن بتفجير سيارة مفخخة أمام قسم شرطة الشيخ عثمان، واستهداف عرض تخرج عسكري في العاصمة المؤقتة عدن.
وأجرى رئيس الوزراء، اليوم الخميس، عددا من الاتصالات الهاتفية بالقيادات السياسية والعسكرية والأمنية.
وإصدر الدكتور معين عبدالملك، توجيهات بمضاعفة الجهود للتعامل مع تبعات وآثار هذه العمليات الإجرامية والإرهابية، وتقديم الخدمات الإسعافية والعلاجية للمصابين ووضع الخطط العاجلة من القيادات العسكرية والأمنية لتفادي تكرار حدوث مثل هذه الأعمال. مشددا على ضرورة عدم التهاون والبقاء في أعلى درجات اليقظة الأمنية العالية حتى استئصال مشروع إيران عبر وكلائها من ميليشيا الحوثي الانقلابية.
وأكد، أن الحكومة وبتوجيهات من الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، تولي كل الاهتمام بالجرحى وتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية والعلاجية لهم، وستعمل بالتنسيق مع السلطة المحلية على حصر الأضرار، واتخاذ المعالجات السريعة لتعويض الأسر المتضررة.
وكرر رئيس الوزراء، تعازيه الحارة لأسر الشهداء وأن يمن الله بالشفاء العاجل على الجرحى والمصابين.
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي