الأربعاء 14 ذو القعدة 1440 - 08:51 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-7-2019
رام الله (يونا) - قال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي: إن الاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية في منظمة التعاون الإسلامي، الذي سيعقد اليوم الأربعاء في مقر الأمانة العامة للمنظمة بمدينة جدة، بناء على طلب دولة فلسطين، سيناقش مشاركة مسؤولين أمريكيين في افتتاح النفق غير القانوني أسفل بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس، الذي يأتي ضمن محاولات لتغيير الطابع الديني والتاريخي للمدينة.
وأضاف المالكي: إن الاجتماع سيناقش أيضا التهديدات الإسرائيلية بحق المقدسيين في وادي الحمص ودير العامود، والمنطار، في بلدة صور باهر جنوب شرق القدس، التي كان آخرها القرار الإسرائيلي القاضي بهدم 116 شقة سكنية، والمحاولات الإسرائيلية لمصادرة أملاك المواطنين المقدسيين الإسلامية والمسيحية.
وأشار إلى أنه سيتم بحث الانتهاكات الإسرائيلية الاستعمارية المتصاعدة، والمدعومة من الإدارة الأمريكية لمحاولة تغيير الوضع التاريخي والقانوني لمدينة القدس الشريف.
ولفت المالكي إلى ضرورة التدخل العاجل والفوري من الجميع لوقف الانتهاكات غير المسبوقة التي تقوم بها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، بحق المسجد الأقصى المبارك، وإغلاقه والاقتحامات اليومية للمستوطنين بحماية قوات الاحتلال. مشيرا إلى أن ما تقوم به سلطات الاحتلال يستدعي التدخل لحمايته والتصدي للمخططات الهادفة لطمس الهوية الإسلامية والمسيحية للمدينة.
وأكد أن القيادة الفلسطينيّة، وعلى رأسها الرئيس محمود عبّاس، تعتبر القدس والأقصى خطا أحمر، وأن القيادة ماضية قدما في الدفاع عن القدس والأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحيّة، وإفشال أي محاولة لتغيير الوضع التاريخي القائم.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي