الأربعاء 07 ذو القعدة 1440 - 11:44 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-7-2019
(يونا)
جدة (يونا) - أنهت القنصلية المصرية بمدينة جدة السعودية مساء أمس الثلاثاء أزمة 4 معتمرين مصريين (3 سيدات ورجل) كانوا عالقين بالسعودية منذ الثامن عشر من أبريل الماضي بعد توقيفهم في مطار الملك عبد العزيز الدولي بتهمة حيازة عقاقير محظورة في السعودية.
وقال القنصل العام المصري في جده السفير حازم رمضان، في بيان صحفي (تلقى اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي نسخة منه): إن القنصلية العامة تسلمت أمس الثلاثاء المعتمرين الأربعة. مشيراً إلى أنه في إطار الرعاية التي توليها مصر لمواطنيها فقد تكللت بنجاح جهود القنصلية التي بدأت من تاريخ توقيف المعتمرين الأربعة إلى أن تم إخلاء سبيلهم بعد صدور قرار من النيابة العامة السعودية بالموافقة على إطلاق السراح المؤقت بالكفالة الحضورية لحين استكمال باقي طلبات القنصلية العامة في حفظ الاتهام وعودتهم إلى أرض الوطن بعد التيقن الثابت لدى سلطات التحقيق بالمملكة بالتنسيق مع سلطات النيابة العامة المصرية بأن الحقائب والمضبوطات التي تم العثور عليها بحقائب المعتمرين الأربعة والتي تم شحنها مع حقائبهم الأصلية لم يكونوا على علم بها مطلقا.
وأشاد رمضان بتعاون السلطات المعنية السعودية مع القنصلية لكشف الحقيقة. لافتاً إلى أنه قد كلف فور تلقي القنصلية العامة أمر إطلاق السراح، نائبه المستشار سامح الغمراوي والسكرتير القانوني بالقنصلية ياسر علوانى بمتابعة تنفيذ أمر الإطلاق واستلام المفرج عنهم وطمأنة ذويهم في مصر والاتصال بهم ثم اصطحابهم إلى مقر القنصلية العامة والالتقاء بهم للتأكيد على أن البعثة ستواصل جهدها في إجلاء الحقيقة لدى سلطات التحقيق السعودية.
وشدد القنصل العام المصري على جميع القادمين إلى السعودية بضرورة توخي الحذر والحيطة وعدم حمل أية متعلقات لأي شخص، وضرورة استمرار توعية وتذكير المسافرين بتلك النصائح والإرشادات خاصة القادمين إلى المملكة خلال مواسم العمرة والحج.
((انتهى))
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي