الأحد 16 محرم 1441 هـ
الأحد 04 ذو القعدة 1440 - 10:09 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-7-2019
وكالة أنباء النيجر
الرباط (يونا) - تبدأ بالعاصمة النیجریة (نیامي) الیوم الأحد أعمال القمة الأفریقیة الطارئة لإطلاق المرحلة التشغیلیة لمنطقة التجارة الحرة الأفريقية القاریة، بحضور قادة ورؤساء حكومات دول الاتحاد الأفریقي.
یأتي إطلاق المرحلة التشغیلیة لمنطقة التجارة الحرة الأفریقیة القاریة بعد أن حققت الاتفاقیة الخاصة بھا الحد الأدنى من شروط دخولھا حیز التنفیذ بمصادقة 22 دولة وھو ما اكتمل في الـ30 من شھر مایو الماضي لتبدأ إجراءات تنفیذھا.
وأكد رئیس مفوضیة الاتحاد الأفریقي موسى فكي أثناء افتتاح الدورة الـ35 للمجلس التنفیذي التي اختتمت أعمالھا أمس السبت بالعاصمة (نیامي) أھمیة اتفاقیة منطقة التجارة الحرة الأفریقیة القاریة قائلا: "إنھا من بین أھم المشاریع المدرجة على أجندة 2063 للقارة الأفریقیة".
وأوضح فكي في الاجتماع الممھد للقمة الأفریقیة المقررة الیوم أن "الاتفاقیة ستمكن من إحداث سوق قاریة مندمجة مع إنشاء جماعة اقتصادیة أفریقیة"، لافتا إلى أن إطلاق المرحلة التشغیلیة لمنطقة التجارة الحرة الأفریقیة القاریة یعتبر "إنجازا رائعا وتاریخیا".
وتھدف إتفاقیة منطقة التجارة الحرة الأفریقیة القاریة التي صادقت علیھا حتى الآن 25 دولة، إلى خلق سوق قاریة للسلع والخدمات داخل القارة السمراء من أجل تعمیق التكامل الاقتصادي للقارة وفقا لأجندة 2063.
كما تھدف إلى إرساء اتحاد جمركي قاري وسوق مشتركة موحدة في مرحلة تالیة، فضلا عن تعزیز القدرة التنافسیة لاقتصادات الدول الأطراف داخل القارة وفي السوق العالمیة وذلك حسب نصوص الاتفاقیة عبر الإلغاء التدریجي للحواجز الجمركیة وغیر الجمركیة التي تعترض حركة وتنقل الأشخاص ورؤوس الأموال والسلع والخدمات بین الدول الأعضاء في الاتفاقیة فضلا عن التعاون في مجال الاستثمار وحقوق الملكیة الفكریة وسیاسة المنافسة.
ویتوقع الاتحاد الأفریقي أن تسھم اتفاقیة منطقة التجارة الحرة الأفریقیة القاریة في زیادة حجم التجارة البینیة الأفریقیة من 17 في المئة إلى 60 في المئة بحلول 2022 مع تقلیص الاستیراد وتعزیز القدرات التصنیعیة والإنتاجیة لدى دول القارة.
وقد تسھم الاتفاقیة عند المصادقة علیھا من جمیع دول الاتحاد في خلق أكبر منطقة للتجارة الحرة في العالم منذ تأسیس منظمة التجارة العالمیة عام 1995 وذلك من حیث عدد الدول المشاركة فضلا عن خلق سوق أفریقیة تضم 1.2 ملیار نسمة بناتج محلي یصل لنحو 3 تریلیون دولار.
ومن المقرر أن تنظر القمة الأفریقیة أیضا في اختیار موقع أمانة منطقة التجارة الحرة القاریة الأفریقیة التي ستتمثل مھمتھا الرئیسیة في
تنفیذ الإتفاقیة، حیث قدمت سبع دول ھي مصر وإسواتیني وإثیوبیا وكینیا وغانا ومدغشقر والسنغال عروضا لاستضافة مقر الأمانة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي