الخميس 01 ذو القعدة 1440 - 10:53 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-7-2019
وام

القاهرة (يونا) - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ضرورة تسوية الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي وفق الثوابت والمرجعيات الدولية ومبدأ حل الدولتين والمبادرة العربية للسلام.
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الأربعاء السيناتور ليندسي جراهام رئيس اللجنة الفرعية لاعتمادات العمليات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي والوفد المرافق له.
وقال بسام راضي المتحدث الرسمى باسم الرئاسة المصرية: إن اللقاء تطرق إلى الجهود الجارية لإحياء عملية السلام في الشرق الأوسط. موضحا: إن الرئيس المصري أشار إلى أن جهود تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يجب أن تتم وفق ثوابت المرجعيات الدولية وحل الدولتين والمبادرة العربية للسلام. مؤكدا دعم مصر لمختلف الجهود الرامية لتنشيط عملية السلام واستئناف المفاوضات على هذا الأساس، وعلى نحو يضمن حقوق وآمال الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
وقال الرئيس السيسي: إن تسوية القضية الفلسطينية سيغير الواقع الحالي بالمنطقة و يفتح آفاقا لمرحلة جديدة من الأمن والتقدم والتعايش السلمي لجميع شعوب المنطقة.
من جانبه أشاد ليندسي جراهام بمتانة العلاقات التي تجمع بين مصر والولايات المتحدة. معربا عن التطلع لتعزيز وتطوير الشراكة الاستراتيجية التي تربط بين البلدين خلال المرحلة المقبلة في مختلف المجالات.
وعبر عن تقديره لدور مصر المحوري كركيزة للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم العربي. مشيرا إلى جهود مصر في التصدي لخطر الإرهاب ومكافحة الفكر المتطرف ونشر ثقافة التسامح الديني وقبول الآخر والتعايش السلمي.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي