الخميس 01 ذو القعدة 1440 - 10:32 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-7-2019
واج
الجزائر (يونا) - قدم الرئيس الجزائري المكلف عبد القادر بن صالح مساء أمس الأربعاء عرضا للحوار تقوده شخصيات وطنية مستقلة وذات مصداقية، هدفه الاستراتيجي هو تنظيم انتخابات رئاسية شفافة ونزيهة وفي أقرب الآجال. مؤكدا الالتزام بأن الدولة "بجميع مكوناتها، بما فيها المؤسسة العسكرية" لن تكون طرفا فيه.
وأكد بن صالح، في خطاب وجهه للأمة عشية الاحتفال بالذكرى المزدوجة لعيدي الاستقلال والشباب، أن الحوار أضحى "أمرا مستعجلا يتعين على بلادنا اللجوء إليه وفي أسرع وقت ممكن"، مضيفا: سيكون للمشاركين في الحوار حرية مناقشة كافة الشروط الواجب توفيرها لضمان مصداقية الاستحقاق الرئاسي المقبل والتطرق لكل الجوانب التشريعية والقانونية والتنظيمية المتعلقة به، بما في ذلك الرزنامة الخاصة به والميكانزيمات ذات الصلة بمراقبة هذا الموعد الانتخابي والإشراف عليه.
وجدد بن صالح التأكيد على أن الانتخابات "تبقى الحل الديمقراطي الوحيد والواقعي والمعقول"، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية المنتخب بشكل ديمقراطي هو وحده الذي سيتمتع بالثقة والشرعية اللازمتين لتلبية الـمطالب الشعبية الـمشروعة والقيام بالإصلاحات الجذرية المنشودة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي