الأحد 27 شوال 1440 - 12:29 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-6-2019
وفا
رام الله (يونا) – قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، إن الاحتلال الإسرائيلي يستهدف أي فلسطيني يعمل من أجل القدس وأهلها، لكن الحكومة ستبقى ملتزمة بواجبها تجاه المدينة المقدسة وسيستمر نشاطها التنموي فيها وكذلك متابعة شؤون أهلها اليومية.
وطالب رئيس الوزراء، بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس فادي الهدمي، الذي اعتقلته قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد، بعد مداهمة منزله في مدينة القدس.
وقال: إن "الهدمي منذ تسلمه مهامه عمل بكل إيمان وعزيمة لخدمة مدينته وأهلها، وسعى بكل طاقته لاستنهاض روح الشراكة بالقدس والتشبيك بين مكوناتها، وتنفيذ مشاريع لمواجهة التحديات التي يعيشها المقدسيون والحفاظ على هوية المدينة".
وطالب المجتمع الدولي ودول الاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل للإفراج عن الوزير المعتقل، وإدانة سياسات الاحتلال في المدينة المقدسة والمحاولات المستمرة لتهويدها وتزوير هويتها، مؤكدا أن هذه الانتهاكات للاتفاقيات الموقعة والقانون الدولي تدمر أي فرصة مستقبلية للخوض في عملية سياسية.
كما استنكر رئيس الوزراء حملة التنكيل الجماعي التي تنفذها قوات الاحتلال بشكل يومي تجاه سكان العيسوية في القدس، التي أدت أمس الأول لاستشهاد شاب مقدسي وإصابة واعتقال العشرات.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي