الإثنين 21 شوال 1440 - 16:47 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-6-2019
(العربية. نت)
جدة (يونا) - توالت الإدانات الدولية الواسعة للهجوم الإرهابي لميليشيات الحوثي الذي استهدف مطار أبها الدولي بالمملكة العربية السعودية، وأسفر عن مقتل مقيم سوري، وإصابة 21 مدنياً من جنسيات مختلفة.
وأكد السفير الأميركي في السعودية، جون أبي زيد، أن الولايات المتحدة تدين بأشد العبارات الهجوم الجبان الذي استهدف مطار أبها.
وقال السفير: إن استهداف المطار هجوم جبان وشنيع ضد مدنيين. مقدماً التعازي لأسر ضحايا الهجوم، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.
وأدانت الإمارات العربية المتحدة بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي، واستنكرت في بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي هذا العمل الإرهابي، الذي يخالف كافة القوانين والأعراف الدولية، وعدته دليلًا جديدًا على التوجهات العدائية والإرهابية لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران وسعيها إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.
وجددت وزارة الخارجية تضامن الإمارات الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ووقوفها مع الرياض في صف واحد ضد كل تهديد لأمن واستقرار المملكة، ودعمها كافة الإجراءات في مواجهة التطرف والإرهاب الحوثي، ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.
وأكدت الخارجية الإماراتية أن أمن دولة الإمارات العربية المتحدة وأمن المملكة العربية السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعده الإمارات تهديدًا لمنظومة الأمن والاستقرار في الإمارات.
وأعربت الكويت عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم، وأكدت وزارة الخارجية الكويتية أن هذا العمل الإرهابي الذي استهدف مطارًا مدنيًا يعد انتهاكًا صارخًا للقوانين والأعراف الدولية، وتصعيدًا خطيرًا يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة، إضافة إلى تقويض فرص إحلال السلام فيها.
وشددت الخارجية الكويتية على وقوف دولة الكويت إلى جانب المملكة العربية السعودية، وتأييدها التام في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.
ودانت جمهورية مصر العربية بأشد العبارات حادث استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، مطار أبها الدولي.
وأكدت مصر - في بيان صادر عن وزارة الخارجية - وقوفها حكومةً وشعبًا إلى جانب حكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة في اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمن واستقرار المملكة ضد مثل تلك المحاولات اليائسة للنيل منها.
كما دانت وزارة الخارجية البحرينية بشدة، الهجوم الإرهابي، معربة عن خالص تعازيها لأهالي وذوي الضحية وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذا العمل الإرهابي الذي يخالف كافة القوانين والأعراف الدولية.
وجددت وزارة الخارجية موقف مملكة البحرين الثابت الذي يقف في صف واحد مع المملكة العربية السعودية ضد كل من يحاول استهداف مصالحها وأمنها واستقرارها، وتأييدها التام في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمن واستقرار أراضيها، ودعم جهودها الدؤوبة الرامية إلى القضاء على العنف والتطرف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله، مؤكدة على ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته في التصدي لممارسات إيران ومختلف الجماعات الإرهابية التي تدعمها ووقف هذه الهجمات الإرهابية المتكررة التي تهدد أمن واستقرار المنطقة برمتها.
من جانبها، دانت الحكومة الأردنية بأشد العبارات استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لمطار أبها الدولي.
وشدد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير سفيان القضاة على أن أي استهداف لأمن المملكة العربية السعودية هو استهداف لأمن الأردن والمنطقة بكاملها. مؤكدًا أن عمّان تؤيد جميع الإجراءات التي تتخذها المملكة للحفاظ على أمنها والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله، معبرًا في الوقت نفسه عن صادق التعازي لذوي المتوفى والتمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.
كما دانت جمهورية ‎جيبوتي بشدة الاعتداء الآثم، معتبرة هذا العدوان المستمر على المطارات والمواقع المدنية إرهاباً تمارسه الميليشيات الانقلابية في اليمن على أراضي ‎المملكة العربية السعودية، ما يستدعي موقفا دوليا حازما.
وأبدت جمهورية ‎جيبوتي دعمها للمملكة العربية السعودية الشقيقة بكل قوة في ما تتخذه من إجراءات مشروعة للحد من هذا العدوان والدفاع عن أراضيها ومواطنيها والمقيمين فيها، بما في ذلك الحفاظ على أمن وسلامة مقدسات المسلمين في أرض الحرمين الشريفين.
بدوره، دان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني، الهجوم الحوثي على مطار أبها الدولي جنوب السعودية ما أدى إلى مقتل أحد المقيمين وإصابة مدنيين بجروح.
ووصف الزياني، في تصريح صحفي، الهجوم بأنه جريمة إرهابية جبانة تنتهك القوانين والمواثيق الدولية وتعرض حياة المدنيين لخطر جسيم.
ودعا الزياني المجتمع الدولي إلى إدانة استمرار جماعة الحوثي في اطلاق القذائف الصاروخية والطائرات المسيرة على المناطق الآهلة بالسكان والمنشآت المدنية في المملكة. معربا عن تعازيه لذوي الفقيد في هذا الاعتداء الغاشم، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.
ودانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة، الهجوم الإرهابي على مطار أبها الدولي، وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين: إن المنظمة "تدين هذه الأفعال الإجرامية التي تنفذها ميليشيا الحوثي الإرهابية، والتي يتم فيها اعتداءات ضد المدنيين والمرافق العامة والمقدسات، وإنها تحمّل هذه الميليشيا ومن يقف خلفهم المسؤولية الكاملة".
وأكد العثيمين وقوف وتضامن المنظمة التام مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة هذا الإرهاب الخطير على أمن المنطقة والعالم، كما دعا مجلس الأمن الدولي إلى القيام بمسؤولياته في التصدي لهذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف المدنيين وتهدد أمن وسلامة الطيران المدني.
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي