الخميس 14 رجب 1440 - 20:47 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-3-2019
صورة أرشيفية (الفرنسية)
موسكو (يونا) - أكدت الرئاسة الروسية (الكرملين)، اليوم الخميس، أن الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو فيما يتعلق بالوضع السياسي الحالي في البلاد، بحسب ما أوردته وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية.
ونقلت الوكالة عن المتحدث الرسمي باسم الكرملين, دميتري بيسكوف, قوله في مؤتمر صحفي بالعاصمة موسكو إن "الرئيس الجزائري, عبد العزيز بوتفليقة، لم يطلب في رسالته إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أي مساعدة" فيما يتعلق بالوضع السياسي الحالي في الجزائر، مشيرا إلى أن "الوضع السياسي في الجزائر لابد وأن يتم تسويته دون أي تدخل أجنبي".
وأكد المتحدث باسم الكرملين أنه "لم يطلب أحد مساعدة روسيا، وكلا الطرفين مهتمان بمواصلة العلاقات الطيبة وعلاقات التعاون.. نحن مقتنعون بأن الجزائريين أنفسهم يجب أن يقرروا مصيرهم على أساس تشريعاتهم ودستورهم, وبدون تدخل أي دولة ثالثة".
وجاء تأكيد الرئاسة الروسية عقب الرسالة التي بعث بها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، إلى نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، والتي سلمها نائب الوزير الأول وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، خلال زيارته الأخيرة إلى روسيا.
وبمناسبة زيارته إلى موسكو، أكد السيد لعمامرة من جهته أن "الجزائر و روسيا بلدان صديقان تجمعهما نفس المبادئ منها احترام السيادة الوطنية والوحدة الترابية للدول واستقلالها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية".
(انتهى)
ز ع
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي