الثلاثاء 05 رجب 1440 - 21:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-3-2019
صورة أرشيفية (الفرنسية)
طرابلس (يونا) - أبلغ رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج، السفراء الأوروبيين لدى ليبيا بانزعاجه من استمرار تقديم السلاح لأطراف الصراع (في ليبيا) بما يسهم في تعقيد وإطالة عمر الأزمة، منتقدًا في الوقت ذاته التدخلات السلبية لبعض الدول.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده السراج اليوم بمقر المجلس الرئاسي في العاصمة طرابلس مع عدد من السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية لدول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى ليبيا، بحضور كل من وزير الخارجية محمد سيالة، والداخلية فتحي باشاغا، والمستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي طاهر السني، ومدير الإدارة الأوروبية بوزارة الخارجية حاجي دهان، وسفير ليبيا لدى الاتحاد الأوروبي حافظ قدور.
وفى بداية اللقاء رحب السراج بالسفراء، مثمنًا جهود الاتحاد الأوروبي لتحقيق الاستقرار في ليبيا. مشددًا على أهمية عودة السفارات للعمل من مقارها في العاصمة طرابلس.
واستعرض السراج خلال الاجتماع مستجدات الأوضاع في ليبيا، مؤكدًا على الحل السياسي للأزمة الراهنة، وإجراء انتخابات على قاعدة دستورية سليمة، ليقول الشعب كلمته عبر صناديق الاقتراع.
من جانبهم، أجمع السفراء الأوروبيون على دعمهم لحكومة الوفاق الوطني، مشيدين بتصريحات السراج عن الثوابت التي تشمل مدنية الدولة وتوحيد المؤسسات السيادية، مؤكدين دعم خطة المبعوث الأممي غسان سلامة لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وأهمية عقد المؤتمر الوطني الجامع وفقًا لهذه الخطة، ليناقش خلاله ممثلون عن كافة التوجهات والمكونات والمناطق، سبل الخروج من الانسداد السياسي الحالي، تمهيدًا لانتخابات تشريعية ورئاسية.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي