الأربعاء 29 جمادى الثانية 1440 - 10:05 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-3-2019
الصورة أرشيفية من الإنترنت
نيويورك (يونا) ـــ يعقد مجلس الأمن اليوم الأربعاء جلسة مشاورات مغلقة، حول استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، وسط توقعات بأن يركز على تقرير للجنة تقصي حقائق، تابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، بشأن وجود "أسباب معقولة" لاستخدام مادة كيماوية سامة كسلاح في دوما، التابعة للغوطة الشرقية في ريف العاصمة دمشق.
وينتظر أن يتلقى أعضاء المجلس إحاطة من الممثل السامي لشؤون نزع السلاح إيزومي ناكاميتسو، حول التقرير الصادر في الأول من مارس الجاري، بشأن هجوم يعتقد بأنه وقع بالأسلحة الكيماوية في دوما في إبريل من العام الماضي.
ويخلص التقرير إلى أن تقييم وتحليل جميع المعلومات، التي جمعتها بعثة تقصي الحقائق، يوفران أسباباً معقولة لاستخدام مادة كيماوية سامة كسلاح، وأن المادة الكيماوية السامة هي على الأرجح الكلور، ورغم أن الكلور يتحلل بسرعة في البيئة، فإن الغاز نفسه أو تحلله يتفاعل مع مجموعة متنوعة من المواد الكيماوية الأخرى في البيئة، بما في ذلك المواد العضوية والمعادن، ما يوفر توقعات كيماوية طويلة الأمد للتعرض للكلور.
(انتهى)
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي