الأحد 05 جمادى الثانية 1440 - 21:39 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-2-2019
القاهرة (يونا) - أكد رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي اليوم الأحد، أنه حان الوقت لرفع اسم السودان من قائمة (الدول الراعية للإرهاب) ورفع المعاناة عن حكومته وشعبه "حتى يستطيع تطوير اقتصاده وبناء شراكات وتبادلات تجارية مع الدول العربية والأجنبية."
جاء ذلك في كلمة أمام جلسة استماع مشتركة للبرلمان العربي مع رؤساء البرلمانات العربية لبحث موضوع رفع السودان من اللائحة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب عقدت بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة.
وأشار السلمي إلى معاناة السودان طيلة 26 عاما من آثار سلبية أدت إلى تحديات وصعوبات "بالغة التأثير" على المستويين الحكومي والشعبي لاسيما في الجانب الاقتصادي والتنموي.
وأكد مسؤولية البرلمان تجاه الشعب العربي وقضاياه الهامة والاستراتيجية. مشيرا إلى خطة العمل التي اعتمدها مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة ال29 (قمة القدس) لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وكلف البرلمان بتنفيذ بنودها.
وأفاد بأن البرلمان العربي أعد مذكرة قانونية بالتعاون والتنسيق مع المجلس الوطني ووزارة الخارجية بالسودان تضمنت كافة جوانب الموضوع التي خلصت إلى أن السودان نفذ كامل خطة المسارات الخمسة المتفق عليها مع الولايات المتحدة.
وأشار إلى أن الاتفاق تضمن "مكافحة الإرهاب وإحلال السلام في دولة جنوب السودان وتعزيز حقوق الإنسان وتقديم المساعدات الإنسانية ومعالجة الأوضاع في مناطق النزاعات والمناطق المحتاجة في السودان". لافتا إلى أن المذكرة تضمنت إشادات عربية وإقليمية ودولية بما حققه السودان من تقدم في هذه المجالات.
وأشار السلمي إلى الجهود العربية والإقليمية والدولية والمبادرات "المشهودة" التي بذلها السودان في مجال مكافحة الإرهاب ورعاية السلام من خلال المشاركة الفاعلة في التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن والتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب.
كما أشار إلى انضمام السودان لكيان الدول المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن مع ست دول عربية أخرى بهدف تحقيق السلام والأمن في المنطقة والعالم، إضافة إلى دوره في إيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين في مناطق النزاعات ورعايته حوارات السلام في القارة الإفريقية.
وشدد على دور السودان في إقرار السلام في دولة جنوب السودان إلى جانب الإصلاحات الداخلية والحوار الوطني "الذي استوعب كافة أطياف المجتمع السوداني" والجهود الواضحة بشأن محاربة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر مضيفا: "وكلها مبادرات وجهود إيجابية نتطلع إلى الاستناد إليها لدعم ومساندة المطلب العادل للسودان".
(انتهى)
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي