الأربعاء 24 جمادى الأولى 1440 - 17:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-1-2019

واشنطن (يونا) - اتفقت الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية على تعزيز التعاون للحفاظ على المصالح المشتركة في الاستقرار الإقليمي وهزيمة الجماعات الإرهابية، مع التأكيد على دعمهما القوي لزيادة التعاملات بين المتعاملين الاقتصاديين، حسبما أفاد بيان مشترك حول الحوار الاستراتيجي بين البلدين.
وجاء في البيان: عقدت الجزائر والولايات المتحدة الدورة الرابعة للحوار الاستراتيجي في 28 يناير 2019، برئاسة وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اللذين ترأسا وفدي بلديهما، واستعرض مساهل وبومبيو الشراكة الوثيقة والمثمرة بين الجزائر والولايات المتحدة وناقشا مجالات التعاون الجزائري-الأمريكي في المستقبل.
وأوضح البيان المشترك: إن الحكومتين "اتفقتا على تعزيز التعاون للحفاظ على المصالح المشتركة في الاستقرار الإقليمي وهزيمة الجماعات الإرهابية بما في ذلك القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وتنظيم داعش"، وأكد الجانبان على "دعمهما القوي لزيادة التعاملات بين المتعاملين الاقتصاديين، والتجارة الحرة والنزيهة والمتبادلة وإقامة شراكة اقتصادية أوثق".
واستعرض الجانبان البرامج الثقافية والتعليمية بين البلدين، واتفقا على تكثيف العمل المشترك لتعزيز التبادل في مجال التعليم وحماية التراث الثقافي.
وأكد وزير الخارجية الجزائري ونظيره الأمريكي "التزامهما بالعلاقة التاريخية الوثيقة" بين الجزائر والولايات المتحدة، كما "اتفقا على مواصلة المشاورات حول المواضيع التي تم استعراضها في هذه الدورة من الحوار الاستراتيجي" حسب نفس البيان.
(انتهى)
ص ج/ ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي