الجمعة 12 جمادى الأولى 1440 - 20:35 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-1-2019
الجزائر (يونا) - ترأس وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل مناصفة مع نظيره المالطي كارميلو ابيلا، اليوم الجمعة بفاليتا، الندوة الـ15 لوزراء خارجية دول "الحوار 5 + 5 ".
وأكد مساهل في كلمته أن "الأمن في منطقة المتوسط باعتباره فضاء مشتركا بين بلدان الضفتين لا يتجزأ ومترابط"، مبرزا "أهمية التعاون الاقليمي على ما يلزم القيام به فيما يخص المقاربات والأعمال للتكفل الأمثل بالانشغالات لاسيما على الصعيد الأمني لمنطقتنا".
وقال وزير الخارجية الجزائري – بحسب وكالة الأنباء الجزائرية (واج) - إن تفاقم أزمة الهجرة في المتوسط يستوقفنا على أكثر من صعيد ويتطلب تكفلا متضامنا وفعالا لهذه الظاهرة من خلال مقاربة شاملة تجمع بين مقتضيات الأمن والتنمية واحترام الكرامة الإنسانية.
يذكر أن منتدى الحوار الأورو متوسطي (5 + 5) يضم كل من فرنسا ومالطا واسبانيا وإيطاليا والبرتغال عن الضفة الشمالية للمتوسط، وكل من الجزائر والمغرب وتونس وموريتانيا وليبيا، عن الضفة الجنوبية.
(انتهى)
ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي