الأحد 16 محرم 1441 هـ
السبت 06 جمادى الأولى 1440 - 17:37 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-1-2019

أنقرة (يونا) - أعلنت الجبهة الوطنية لتحرير مورو، اليوم السبت، التزامها بإجراء استفتاء سلمي ومناسب على قانون "بانغسامورو" الذي ينص على منح حكم ذاتي شامل لمسلمي مورو.
جاء ذلك على لسان رئيس اللجنة المركزية للجبهة، يوسوب جيكيري، عقب لقائه كارليتو جالفيز، مستشار السلام للرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي.
بدوره، هنأ جالفيز، الحركة، بإجرائها حملات ناجحة وسلمية من أجل استقلال منطقة بنغسامورو ضمن حدودها.
وقال جالفيز: إن قانون بانغسامورو سيجلب السلام والتضامن والأمن لجزيرة مينداناو.
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أوعز للجيش والشرطة باتخاذ الإجراءات اللازمة لإجراء الاستفتاء الذي سيجرى أولا في مينداناو ومدينتي كوتاباتو وإيزابيلا، في أجواء حرة وسلمية وآمنة.
ومن المقرر تنظيم الاستفتاء على مرحلتين، أولاهما في 21 يناير/كانون الثاني الجاري، في منطقة تتمتع بحكم ذاتي في إقليم مينداناو، إضافة إلى مدينتي "كوتاباتو سيتي"، بالإقليم ذاته، و"إيزابيلا" بجزيرة باسيلان.
وتنظم المرحلة الثانية من الاستفتاء في 6 فبراير/شباط المقبل، في بقية المناطق التي طلبت الانضمام إلى منطقة بانغسامورو الجديدة.
وفي يوليو/ تموز الماضي، وقع الرئيس الفلبيني على القانون بنسخته الجديدة، ممهدًا الطريق لإجراء الاستفتاء.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي