السبت 06 جمادى الأولى 1440 - 15:24 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-1-2019
بيروت (يونا) - أكد الناطق الرسمي باسم قوات الطوارئ الدوليّة العاملة في الجنوب اللبناني "اليونيفيل" أندريا تينينتي، أن الأعمال التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي على الحدود الجنوبية في بناء الجدار الفاصل في المواقع المتحفظ عليها لبنانيًا يتناقض مع القرار 1701. 
وأشار تينينتي، في تصريح له اليوم السبت، إلى أن هناك تسع نقاط يتحفظ عليها لبنان، ودور قوات "اليونيفيل" إيجاد الحل لهذه الخروقات، ومعنية بأي تحرك يؤدي إلى عدم الاستقرار في الجنوب.
وشدّد على أن قوات "اليونيفيل" معنية في كل ما من شأنه تعكير الأمن والاستقرار، ونحن نتعاون مع الجيش اللبناني لحسن تطبيق القرار الدولي، ونرفع التقارير بالخروقات من أي جهة أتت، مؤكدًا أن التنسيق قائم مع الجيش اللبناني لكي يلتزم الجانب الإسرائيلي واللبناني أيضًا بالقرار رقم 1701.
في هذه الأثناء، قام القائد العام لقوات "اليونيفيل" الجنرال ستيفانو ديل كول، برفقة قائد القطاع الشرقي في "اليونيفيل" الجنرال انطونيو روميرو، اليوم السبت بجولة تفقدية لمحلة المحافر في خراج بلدة عديسة الجنوبية، واطلع على الأعمال التي تقوم بها القوات الإسرائيلية ضمن المنطقة المتحفظ عليها لبنانيًا باعتبارها محتلة.
وتزامن ذلك مع تمركز دورية للاحتلال على الطريق العسكرية المحاذية للسياج التقني قوامها ثلاثة آليات عسكرية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي