السبت 29 ربيع الثاني 1440 - 13:49 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-1-2019
(AP)
بيروت (يونا) - أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا في بيان اليوم السبت، وجود أكثر من 80 جثة لاتزال تحت أنقاض وركام المنازل المدمرة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق الجنوبي.
 وأشارت مجموعة العمل التي تتخذ من بيروت مقرًا لها إلى أن أكثر الجثامين تعود لمدنيين تحت الأنقاض في عدة مناطق في مخيم اليرموك، وتركزت في منطقة العروبة جنوب المخيم ومنطقة غرب شارع اليرموك.
 وأوضحت المجموعة: إن كوادر الهلال الأحمر الفلسطيني حاولت سحب الجثامين وانتشالها، لكن قوات نظام الأسد وميليشياته المسلحة التي تسيطر على المخيم رفضت انتشالها. وجددت مجموعة العمل مطالبتها بالسماح للطواقم الطبية والدفاع المدني بالعمل في مخيم اليرموك وانتشال الجثث من تحت الأنقاض والركام.
كما دانت المجموعة في بيانها، منع النظام السوري أهالي مخيم اليرموك من انتشال جثث ضحاياهم العالقة تحت ركام الأنقاض نتيجة القصف العنيف الذي تعرض له المخيم من قبل الطيران الحربي خلال عمليته العسكرية التي شنها على جنوب دمشق. ودعت المجموعة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان للتدخل وممارسة الضغط على نظام الأسد لإخراج جثث العائلات الفلسطينية التي لاتزال تحت ركام منازلها في مخيم اليرموك.  
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي