الأحد 23 ربيع الثاني 1440 - 21:03 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-12-2018
نيويورك (يونا) - أكدت هيئة الأمم المتحدة تنصل ميليشيا الحوثي الانقلابية من تنفيذ بنود اتفاق فتح ممر آمن لمرور المساعدات الإنسانية من ميناء الحديدة إلى صنعاء والمحافظات الأخرى.
وأشار بيان صادر عن الأمم المتحدة، إلى أنه لم يتم يوم السبت (29 ديسمبر)، فتح الطريق السريع الحديدة - صنعاء، كممر إنساني لتقديم المساعدات الإنسانية، على النحو المتفق عليه خلال الاجتماع المشترك الأول للجنة تنسيق إعادة الانتشار.
وكانت فرق نزع الألغام التابعة للجيش الوطني قامت الجمعة بنزع مئات الألغام وتفكيك العبوات الناسفة التي زرعتها ميليشيا الحوثي في الخطوط الرئيسية والفرعية المؤدية إلى مدينة الحديدة، لتسهيل مرور القوافل الإغاثية، إلا أن وفد الميليشيا رفض مرور القافلة الإغاثية أمس بشكل قاطع.
وأعرب البيان عن خيبة أمل رئيس لجنة المراقبة المعين من الأمم المتحدة الجنرال كاميرت إزاء الفرص الضائعة لبناء الثقة بين الطرفين.
وأشار بيان الأمم المتحدة إلى أن تنفيذ تدابير بناء الثقة والاتفاق ينبغي أن يتم بالتزامن، وأكد على أن أي خطوة لإعادة الانتشار لن تكون ذات مصداقية إلا إذا تمكنت جميع الأطراف والأمم المتحدة من المراقبة والتحقق من أنها تتماشى مع اتفاق استكهولم.
وذكر البيان أن رئيس اللجنة يعتزم أن يعقد الاجتماع القادم للجنة في 1 يناير 2019 لمناقشة خطط الأطراف لإعادة الإنتشار وآلية الاتصال والرصد والتنسيق التي ستكون مطلوبة لرصد وقف إطلاق النار وضمان تحقيق إعادة انتشار يتسم بالمصداقية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي