الجمعة 21 محرم 1441 هـ
الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 - 18:35 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-12-2018
مسقط (يونا) - ناقش المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية في اجتماعه العادي السادس عشر الذي عٌقد اليوم الاثنين في مسقط عددا من المحاور التي تتصل بتمكين المرأة والنهوض بمساهماتها التنموية.
واستعرض المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية مجموعة من بنود أعمال الاجتماع المدرجة ضمن مناقشاته، وتناول مؤشرات تنفيذ المبادرات المجتمعية للمنظمة كبرنامج المرأة العربية "الأمن والسلام"، والذي نظمته إدارة المرأة والأسرة والطفولة بالمنظمة بالتعاون مع المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة.
كما استعرض المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية التوصيات الصادرة من اللجنة الشبابية الدائمة بالمنظمة المرأة العربية والمتعلقة بتوسيع عضوية اللجنة الاستشارية وتفعيل دور اللجنة في خطة عمل المنظمة المستقبلية، إلى جانب الاهتمام بالتجارب المجيدة في مجالات تمكين المرأة مع أهمية متابعة الالتزام بتنفيذ بالقرارات الصادرة من الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالمرأة.
وتضمن الاجتماع كلمة لوزيرة المرأة والأسرة بتونس رئيسة المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية نزيهة بنت الطيب العبيدي أشارت فيها إلى أهمية التعاون بين الدول الأعضاء بالمنظمة بما يثري العمل الإقليمي المشترك.
وشهد اجتماع المجلس التنفيذي مشاركة عدد من الدول الأعضاء بمنظمة المرأة العربية وهي سلطنة عٌمان ومصر ولبنان والعراق والغرب وموريتانيا إضافة إلى الجزائر وتونس والأردن واليمن وليبيا وفلسطين، إلى جانب مشاركة عدد من المنظمات والهيئات الإقليمية كجامعة الدول العربية.
تجدر الإشارة إلى أن المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية يتشكل من ممثلي الدول الأعضاء من المتخصصين في شؤون المرأة، وتكون رئاسته لمدة عام واحد بالتناوب وفق الترتيب الهجائي المعتمد في جامعة الدول العربية، وتعقد اجتماعات المجلس التنفيذي في دورة عادية مرة كل عام بدعوة من رئيسه.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي