السبت 02 ربيع الأول 1440 - 13:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-11-2018

نيويورك (يونا) - أعلن "مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية"، الليلة الماضية أن 95 بالمئة من الناخبين المسلمين بالبلاد، شاركوا بالتصويت في الانتخابات النصفية للكونغرس المقامة قبل أيام.
جاء ذلك حسب استطلاع نشره المجلس بعنوان "الناخبون المسلمون الأمريكيون والانتخابات النصفية 2018"، وتضمن معطيات عن تصويت المسلمين بالولايات المتحدة.
وأظهر الاستطلاع أن 78 بالمئة من الناخبين المسلمين صوّتوا لصالح مرشحي الحزب الديمقراطي، و17 بالمئة منهم لصالح مرشحي الحزب الجمهوري.
ووفق المصدر نفسه، يعتقد 68 بالمئة من الناخبين المسلمين بأن الإسلاموفوبيا تصاعدت في الولايات المتحدة، بينما يرى 17 بالمئة أن الظاهرة تراجعت بالبلاد.
وقال رئيس المجلس، نهاد عوض: إن معدل مشاركة المسلمين في الانتخابات وفوز المسلمين والأقليات الأخرى، يعد دليلًا على قوة النظام السياسي والتنوع.
واعتبر عوض، أن "هذا الوضع يعد بمثابة درس لسياسات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانقسامية، والقائمة على التخويف"، بحسب المصدر نفسه.
و"مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية؛ هو مؤسسة أنشئت في 1994، ويعنى بالدفاع عن الحقوق المدنية والعلاقات الإعلامية والمشاركة المدنية والتعليم وحريات المسلمين الأمريكيين أو الأجانب.
والثلاثاء، شهدت الولايات المتحدة انتخابات التجديد النصفي للكونغرس، لاختيار جميع أعضاء مجلس النواب وعددهم 435، و35 من أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 100، و36 من مناصب حكام الولايات الخمسين.
وحسم الحزب الديمقراطي، الأغلبية في مجلس النواب (الغرفة الأولى)، بتخطيه عتبة الـ218 مقعدًا، بينما حافظ منافسه الجمهوري على تفوقه في مجلس الشيوخ.
((يونا))
ح ع/ ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي