الخميس 23 صفر 1440 - 11:43 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 1-11-2018
الصورة أرشيفية من الإنترنت

نيودلهي (يونا) ـــ أصدرت محكمة هندية أمس الأربعاء، حكماً بالسجن المؤبد على 16 شرطياً، أدينوا بتنفيذ مجزرة راح ضحيتها عشرات المسلمين العام 1987 م، خلال فترة من الاضطرابات شمال البلاد.
وأدين الشرطيون بقتل 42 رجلاً، وإلقاء جثثهم في قنوات بواحدة من أسوأ المجازر، التي شهدتها فترة التوتر تلك بين الهندوس والمسلمين حول موقع ديني في أيودهيا التابع لولاية أوتار براديش الشمالية، ووجدت المحكمة أنهم مذنبون بتهم التآمر الجنائي والخطف والقتل وتدمير الأدلة، بحسب وكالة "برس ترست" الهندية.
وكان الهندوس بقيادة مسؤولين قوميين، يؤكدون في تلك الفترة أن مسجداً كان قائماً في موقع معبد قديم للإله "رام" الهندوسي، وتسبب الخلاف بالكثير من الصدامات بين المسلمين والهندوس بين العام 1980 و1990 م، كما أنه لا يزال مسألة حساسة إلى اليوم.
وفي هذا السياق، قام 16 من عناصر قوة خاصة في شرطة أوتار براديش، (جميعهم اليوم متقاعدون)، بتنفيذ "مجزرة متعمدة، بحق أشخاص عزل لا يحملون سلاحاً"، بحسب المحكمة العليا في نيودلهي التي أدانتهم، وأظهرت صور عرضت على المحكمة رجالاً مسلمين راكعين في الصف، فيما يقوم شرطيون بتصويب أسلحتهم إليهم، وأدت الاضطرابات حول موقع أيودهيا بسقوط حوالي 350 قتيلاً العام 1987 م.
(انتهى)
ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي