الأربعاء 01 صفر 1440 - 18:15 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-10-2018
الرياض (يونا) - التقى نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح اليوم الأربعاء، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، بحضور رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، لمناقشة المستجدات والجهود الأممية المبذولة للتوصل إلى حل سلمي.
وخلال اللقاء، عرض مارتن غريفيث جملة من الرؤى والمقترحات والجهود المبذولة لتحقيق السلام وتحقيق إنجاز ملموس على صعيد خطوات بناء الثقة، معبراً عن تقديره وامتنانه لحرص الشرعية على تحقيق السلام وإرساء الأمن والاستقرار.
من جانبه، عبر نائب الرئيس اليمني عن تقديره للجهود التي يبذلها المبعوث الأممي لإحلال السلام الدائم والتخفيف من معاناة اليمنيين. مجدداً التأكيد على توجه الحكومة الشرعية نحو السلام الدائم المرتكز على مرجعيات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرار الأممي 2216 بما يفضي إلى إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة اليمنية.
وأشار إلى أن حرص الشرعية على مصلحة اليمنيين وإرساء السلام قوبل على الدوام بتعنت وتعامل لا مسؤول من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية، وكان آخر تلك المواقف اختلاقهم أعذاراً واهية وتغيبهم عن حضور مشاورات جنيف التي أفشلت نتيجة تغيبهم مطلع سبتمبر المنصرم.
وقدم رئيس الوزراء اليمني الدكتور أحمد عبيد بن دغر صورة عن جهود الحكومة في تطبيع الأوضاع والتخفيف من معاناة اليمنيين. منوهاً إلى عمل البنك المركزي والخطوات والرؤى المقدمة للحد من استمرار تضاعف الأزمة الاقتصادية التي يتطلب تجاوزها تضافر كل الجهود وتعاون ودعم الأشقاء والأصدقاء ووقف عبث الحوثيين بالمال العام ونهبهم للممتلكات العام والخاصة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي