السبت 26 محرم 1440 - 11:12 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-10-2018
الصورة من الإنترنت
أنقرة (يونا) ـــ اكتشف أطباء في كلية الطب بجامعة أولوداغ، آلية علاجية تمكنوا من خلالها القضاء على خلايا سرطان الثدي المتقدمة.
وبحسب بيان صادر عن جامعة أولوداغ، في ولاية بورصة شمال غرب تركيا، فإن البروفيسورة غولشاه تشاجانار عضو الهيئة التدريسية في كلية الطب بالجامعة نفسها، وطالبتها في مرحلة الدكتوراه غمزة غوناي أسكيلار، نجحتا في التوصل إلى طريقة علاجية تقضي على خلايا سرطان الثدي المتقدمة.
وأوضح البيان: إن "هذا المشروع كان ضمن إطار أطروحة الدكتوراه للطالبة غوناي، المتخصصة في علم الأحياء الطبي، ونال جائزة التميّز المقدمة من هيئة التعليم العالي في تركيا"، في حين قالت البروفيسورة غولشاه تشاجانار إنهم قطعوا شوطاً كبيراً في مجال سرطان الثدي المتقدم، الذي يعد من الأمراض التي يصعب علاجها، وأضافت: إنهم قاموا بتغيير صياغة وتركيبة إحدى الأدوية المستخدمة في علاج سرطان الثدي المتقدم، بهدف تجاوز مقاومة الأورام للعقاقير.
وأكدت البروفيسورة أنهم نجحوا في ذلك، وتمكنوا من القضاء بشكل مبرمج على خلايا سرطان الثدي المتقدم، دون إلحاق الضرر بالخلايا السليمة الأخرى، وذكرت أنهم يعتزمون ترسيخ مشروعهم ودراستهم هذه، عبر دعمها بتجارب على الحيوانات، للمساهمة في تطوير دواء فعال لهذا المرض.
وأفادت الدكتورة غولشاه بأن "أهم أهدافهم هو تجاوز مقاومة العقاقير، التي تعرقل العلاج الفعال لسرطان الثدي"، واختتمت حديثها بالتأكيد على استمرار العمل، للتوصل إلى نتائج أفضل في هذا المجال، مبينة أنهم حققوا الخطوة الأولى والأصعب فيه.
وقدّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جائزة التميّز في مجال العلوم الصحية، للأكاديمية تشاجانار وطالبتها أسكيلار، خلال حفل رسمي اُقيم في الثالث من أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، في العاصمة أنقرة.
الجدير بالذكر، أن سرطان الثدي يعتبر من أكثر أنواع الأورام شيوعاً بين النساء في أنحاء العالم عامة، ومنطقة الشرق الأوسط خاصة، ويتم سنوياً تشخيص نحو 1.4 مليون حالة إصابة جديدة، ويودي المرض بحياة أكثر من 450 ألف سيدة سنوياً حول العالم، وفقاً للوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية.
(انتهى)
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي