الأحد 23 ذو القعدة 1439 - 19:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-8-2018
كوالالمبور (يونا) - أطلقت السلطات الإندونيسية تحذيرات من وقوع أمواج مد عالية "تسونامي"، اليوم الأحد، بعد أن ضرب زلزال عنيف بلغت قوته سبع درجات على مقياس ريختر مناطق الساحل الشمالي لجزيرة (لومبوك) السياحية.
وقالت وكالة مواجهة الكوارث الإندونيسية: إن الزلزال العنيف تسبب في إطلاق تحذيرات من احتماليات حدوث (تسونامي)، مضيفة إن هذه التحذيرات ألغيت لاحقا.
من جانبه، حدد المعهد الجيولوجي الأمريكي مركز الزلزال على بعد 49 كيلومترا شمال شرق مدينة (ماتارام) بعمق 15 كيلومترا تحت سطح الأرض ولم يشر إلى وجود ضحايا حتى اللحظة.
وذكرت سلطات المطار الدولي في جزيرتي (لومبوك) و(بالي) أن الرحلات الجوية لم تتأثر من جراء الزلزال، وأن حركة الطيران طبيعية ولم تطرأ عليها أي تغيرات.
وكانت جزيرة لومبوك الإندونيسية قد تعرضت إلى زلزال في 29 من يوليو الماضي بقوة 4ر6 درجة، وأدى إلى قتل نحو 14 شخصا وإصابة أكثر من 160 آخرين.
وتتعرض إندونيسيا بشكل مستمر سنويا لهزات أرضية بسبب وقوعها ضمن منطقة قريبة من البحر الهادئ تسمى بـ "حلقة النار" وهي من المناطق الأكثر عرضة للزلازل في العالم.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي