الأربعاء 27 شوال 1439 - 10:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-7-2018
ارشيفية (وكالة الانباء الباكستانية)

عمان (يونا) - أعلنت الشرطة الباكستانية مقتل 12 شخصا بينهم مسؤول سياسي محلي، وإصابة أكثر من 32 آخرين بتفجير انتحاري استهدف مساء أمس الثلاثاء، تجمعا انتخابيا في بيشاور شمال غرب باكستان.
وأوضح مسؤول في الشرطة شفقت مالك، أن الانتحاري فجر نفسه وسط تجمع انتخابي لـ"رابطة عوامي القومية"، الحزب المناهض للمجموعات المتطرفة.
ونقلت "فرانس برس" عن مالك: إنه "بحسب الدلائل الأولية للتحقيق، فإن ما حصل هو هجوم انتحاري كان هدفه هارون بيلور أحد مرشحي رابطة عوامي إلى الانتخابات التشريعية".
وهارون بيلور، المرشح للانتخابات العامة هو نجل القيادي في الحزب بشير بيلور الذي قتل في هجوم لحركة "طالبان" عام 2013، حين كان حزب "عوامي الوطني" الهدف الرئيسي لعناصر الحركة عشية الانتخابات العامة في البلاد.
يذكر أن حزب عوامي الوطني، المحسوب على التيار الاشتراكي الديمقراطي، الذي يقوده أسفنديار ولي خان، معروف بموقفه المناهض لحركة "طالبان".
وكان تقرير للهيئة الوطنية الباكستانية لمكافحة الإرهاب صدر مؤخرا، حذر من وجود تهديدات أمنية جدية لأبرز مرشحي الأحزاب الباكستانية المختلفة التي تخوض غمار الانتخابات المقررة في الخامس والعشرين من الشهر الحالي.
(انتهى)

ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي