الأربعاء 01 رمضان 1439 - 20:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-5-2018
جدة (يونا) - قال خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود: إن حكومة المملكة العربية السعودية ظلّت، منذُ تأسِيسِها تعملُ جاهدة للإبقاء على الصورة المشرِقة التي اتسم بها الدين الإسلامي، والعمل على الذَّود عن حياضه، والسَّعي في خدمة مصالح المسلمين والقضايا الإسلامية.
جاء ذلك في كلمة للعاهل السعودي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك لعام 1439هـ، قرأها نيابة عنه وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، اليوم الأربعاء.
وأضاف الملك سلمان أنه حينما دَبَّ الإرهاب في جسد العالـم عملت المملكة، ومازالت تعمل، على محاربة التطرف والإرهاب، والتأكيد في كل المنابر الدولية على أنهما لا ينتميان إلى دين أو مِلَّةٍ أو ثقافة. كما تتصدى لكل ما يفسدُ على العالم أمنه واستقراره، بعقد التحالفات مع دول العالم الداعمة للسلام، وإنشاء مركز هو الأول من نوعه في مكافحة الفكر المتطرِّف وتعزيز التعايش بين الشعوب.
وتحدث خادم الحرمين الشريفين عن فضل شهر رمضان، قائلا: إنه شهر الرحمة والمغفرة، يستذكرُ فيهِ المسلمون الفرحة العُظمى بنزولِ الذكرِ الحكيمِ في ليلةٍ هي خيرٌ من ألفِ شهرٍ، مبتهلا إلى المولى جلَّ وَعَلا أنْ يحمل في ظِلالِهِ هذا العام للأمة الإسلامية وللعالم أجمع، الأمن والاستقرار والمحبَّة والسلام.
وقال: إن هذه البلاد المباركة حباها الله بخير وفضل كثير حين خصّها بخدمة الحرمين الشريفين وجعَلَها مَبعَث النُّبوَّةِ الشريفةِ، وقبلةً للمسلمينَ، وسأل الله تعالى أن يُعين بلاده على خدمة قاصدي الحرمين الشريفين، من الحجاجِ والزوَّارِ والمعتَمِرينَ. ودعا المسلمين إلى التسابُقِ في الخيرات والأعمال الصالحةِ في هذا الشهر الكريم.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي