الجمعة 21 محرم 1441 هـ
الجمعة 30 محرم 1439 - 18:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-10-2017
أعمتال القمة التاسعة لمجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية
إسطنبول (UNA) - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الاكتفاء بمتابعة مأساة مسلمي أراكان لا يليق بنا، كما لا يليق إلقاء عبء اللاجئين على بنغلادش فقط، بحسب ما نقلته الاناضول.
جاء ذلك في كلمة له في القمة التاسعة لمجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، التي انطلقت اليوم الجمعة في مدينة إسطنبول تحت شعار "زيادة الفرص من خلال التعاون".
وأشار أردوغان إلى أن المهم في هذا الموضوع حجم الأعباء التي من الممكن تقاسمها مع بنغلادش التي تقوم بإيواء اللاجئين من مسلمي إقليم أراكان بميانمار.
وأضاف أنه يتعين عليهم أن يقولوا لبنغلادش "نحن نقف إلى جانبكم في تخفيف أعباء اللاجئين"، مؤكدا أن ذلك سيقوي عزيمة بنغلادش.
وقال أردوغان، إن هناك حاجة متزايدة إلى القيم والمبادئ التي تدافع عنها مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، والمتمثلة بتأسيس عالم ينعم بالأمن والاستقرار والسلام.
وأكد أهمية استخدام العملات المحلية في التبادلات التجارية بين دول المجموعة.
وشدد على أهمية بذل الدول الأعضاء في مجموعة "الثماني" قصارى جهدها لتكون المنظمة أكثر فاعلية، وقوة وإنتاجية".
وافتتح رئيس الوزراء الباكستاني شهيد خاقان عباسي جلسة القمة بصفته رئيسا للدورة الثامنة، وسيسلم رئاستها لتركيا.
ومن بين المشاركين أيضا في القمة كل من النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جيهانغيري، ونائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا، ونائب رئيس الوزراء الماليزي داتو سري أحمد زاهد حميدي، ووزير الدولة البنغالي للشؤون الخارجية محمد شهريار عالم.
كما يشارك في القمة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين، والأمين العالم لمنظمة التعاون الاقتصادي خليل إبراهيم أقجة، والنائب الأول لأمين عام منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود تحسين بورجو أوغلو.
ويشارك في القمة أيضا، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية لي يونغ، ونائب رئيس البنك الإسلامي للتنمية منصور مختار.
وتأسست المنظمة التي تضم كلا من تركيا وإيران وباكستان وبنغلادش وماليزيا وإندونيسيا ومصر ونيجيريا، في 15 يونيو / حزيران عام 1997.
والهدف الأساسي من تأسيسها، هو تعزيز التعاون الاقتصادي والاجتماعي القائم بين الدول الأعضاء.
(انتهى)
ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي