الإثنين 27 رجب 1438 - 12:49 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-4-2017
الصورة من الإنترنت
القاهرة (إينا) ـــ ناشد البرلمان العربي كافة البرلمانيين في العالم، ومنظماتهم الوطنية والإقليمية واتحاد البرلمان الدولي، والسكرتير العام للأمم المتحدة ومنظماتها المختصة، باتخاذ الإجراءات المستعجلة، لوضع حد لمعاناة الأسرى الفلسطينيين.
وخلال عقده الجلسة الخامسة من دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الثاني لجلسة البرلمان، التي تقرر تسميتها تحت شعار "التضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال"، في مقر الجامعة العربية اليوم الاثنين، بمشاركة فلسطين، طالب البرلمان العربي بضرورة الضغط على إسرائيل، لإجبارها على الالتزام بالقوانين والأنظمة ذات الصلة، المعمول بها في معاملة الأسرى الفلسطينيين، وإرسال لجان تقصي الحقائق إلى إسرائيل من أجل ذلك، والعمل على إطلاق سراحهم وتأمين حريتهم، على طريق إنهاء الاحتلال وإحلال السلام الدائم والعادل، وفق قرارات الشرعية الدولية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
ودان المجلس بشدة ما تمارسه إسرائيل بحق الأسرى. مشيراً إلى أنه: "في وقت تواصل فيه إسرائيل احتلال أراضي دولة فلسطين، منذ الرابع من حزيران العام 1967م، وعاصمتها القدس، تستمر اعتداءاتها المتواصلة، بمختلف الأشكال والأساليب من أعمال قتل واعتقال ومصادرة الأراضي ومحاولة تغيير البنية الديموغرافية، خاصة في مدينة القدس، 
على الشعب الفلسطيني، الذي يناضل من أجل حريته واستقلاله".
وأوضح البرلمان: إن "ما تمارسه إسرائيل بحق الأسرى، من تشدد إجراءاتها العقابية بشكل مخالف لكل الأعراف والقوانين وحقوق الإنسان، كالاستمرار بالاعتقال الإداري واعتقال مئات الأطفال والنساء وحرمانهم من أبسط حقوقهم". مؤكداً على استمرار نضال الشعب الفلسطيني، من أجل استعادة كامل حقوقه وحريته واستقلاله الوطني، وممارسة سيادته الوطنية، على أراضي دولته المحتلة.

يذكر أن الأسرى الفلسطينيين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام، في "معركة الحرية والكرامة" لليوم الثامن على التوالي، والبالغ عددهم أكثر من 1500 أسير والعدد مرشح للزيادة، في حين تواصل إدارة السجون الإسرائيلية إجراءاتها التعسفية بحقهم.
(انتهى)                                               أيمن محمد/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي