الاربعاء 22 رجب 1438 - 17:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-4-2017
صورة من مؤسسة التعاون
القدس المحتلة (إينا) - وقّع البنك الإسلامي للتنمية، ومؤسسة التعاون في فلسطين، اليوم الأربعاء (19 نيسان/ إبريل 2017)، اتفاقية لدعم وتمويل مشاريع وبرامج تنموية في فلسطين، بمبلغ إجمالي قدره سبعة ملايين وربع المليون دولار، بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وصندوق النقد العربي، وصندوق الأقصى، وذلك ضمن اتفاقية الإشراف على تنفيذ منح الصناديق العربية لدعم القطاع الأهلي.
ووقع الاتفاقية مستشار البنك الإسلامي للتنمية في فلسطين المهندس هاني أبو دياب، ومدير عام مؤسسة التعاون الدكتورة تفيدة الجرباوي.
وتهدف المنحة الجديدة إلى دعم التنمية المجتمعية والصحية والريفية التي تلامس حياة الفلسطينيين، في الضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة، حيث شملت دعم مشاريع لترميم مدارس لذوي الاحتياجات الخاصة، وتطوير القدرات الإبداعية للأطفال المصابين بمرض التوحد، خصوصاً في مناطق جنوب الضفة وقطاع غزة، بالإضافة إلى دعم مشاريع تمكين النساء اقتصاديا في منطقتي طولكرم والقدس، والمساعدة في تأمين المياه الصالحة للشرب عبر إنشاء محطات صغيرة لتحلية المياه في قطاع غزة، ودعم مشاريع تطوير القطاع الصحي وتزويد المستشفيات بالمعدات الطبية الضرورية لكل من المستشفى الأهلي في الخليل، ومستشفى حقل الرعاة في بيت سحور، ومستشفى الهلال الأحمر في حلحول، ودعم مشاريع ترميم منازل ومبان داخل مدينة القدس، وتحسين الظروف البيئة والخدماتية لمستخدمي هذه المنازل والمباني، وإحياء وحماية المواقع التاريخية في فلسطين.
وأكدت الجرباوي على أهمية الشراكة الاستراتيجية والدعم المستمر من الصناديق العربية لدعم صمود الشعب الفلسطيني. وعبرت عن اعتزازها الكبير على الثقة التي توليها الصناديق العربية لمؤسسة التعاون، ووقوفها الدائم بجانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وبما يسهم في تمكين وتعزيز صمود أبنائه.
وقالت: "نسعى دائماً إلى تقديم الدعم التنموي من خلال البرامج التي ننفذها والتي نشرف على أدائها بشفافية وحكامة عالية الجودة، ونتائج توفر لإخواننا العيش الكريم وتطلق إبداعاتهم ليساهموا في خدمة مجتمعهم".
يذكر أن "التعاون" مؤسسة فلسطينية أهلية غير ربحية تأسست في العام 1983، وتعمل في فلسطين وفي مخيمات الشتات الفلسطينية في لبنان. وتنفذ المؤسسة مشاريعها التنموية والإغاثية ضمن سبعة برامج رئيسية: التعليم، والتنمية المجتمعية، وتمكين الشباب، ودعم الأيتام، والثقافة، وإعمار البلدات التاريخية، والمتحف الفلسطيني.
(انتهى)
خالد الخالدي / ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي