الاثنين 21 جمادى الثانية 1438 - 19:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-3-2017
برلين (إينا) ـ أكد قادة الجالية المسلمة في ألمانيا تعرض أحد المساجد في مدينة بيرمن إلى حادثة تدنيس من قبل أفراد مجهولين في ساعات متأخرة أول أمس السبت، وفق ما نشر موقع "دايلي صباح".
وأفاد قادة الجالية المسلمة أن مجهولين ألقوا بقوائم خنزير وأذنيه في باحة مسجد يني فاتح ببلدة بيرميرهيفن والتابع لأفراد الجالية المسلمة التركية التي اتصلت فورا بالشرطة المحلية بعد الاطلاع على الحادثة. 
وكان المسجد قد تم افتتاحه في عام 2011 بحضور العديد من القادة السياسيين الألمان.
وتظل المساجد في ألمانيا، حيث تفاقمت المشاعر المعادية للمسلمين، أماكن مستهدفة على العموم، سواء باستخدام قوائم حيوان الخنزير أو بإلقاء كوكتيل مولوتوف.
وفي الواقع، تعزى معاداة الإسلام في ألمانيا إلى عدد المهاجرين الذين استقبلتهم الحكومة الألمانية وبلغ عددهم قرابة مليون لاجئ من الشرق الأوسط وأفريقيا؛ ما أذكى التوترات المحلية وشجع حزب "البديل من أجل ألمانيا" المعادي للإسلام على اكتساح مناطق عديدة في الانتخابات المحلية الأخيرة بعد التمكن من إقناع فئة كبيرة من الناخبين "بغياب توافق الإسلام مع دستور ألمانيا". 
ونتيجة لذلك، ارتفعت أعمال العنف والاعتداءات على مراكز إيواء اللاجئين، خاصة في غرب ألمانيا، كما تزايدت الاعتداءات على دور العبادة الإسلامية.
((انتهى))
إز
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا