السبت 19 جمادى الثانية 1438 - 16:45 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-3-2017
(منظمة التعاون الاسلامي)
جدة (إينا) - أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة، القصف الصاروخي الذي استهدف أحد المساجد في محافظة مأرب، وأسفر عن استشهاد وإصابة العشرات من الأبرياء.
ووصف الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن احمد العثيمين هذا القصف بأنه عمل إرهابي آثم يتنافى مع قيم الدين الإسلامي وقدسية الحياة، مؤكدا أن استباحة حرمة الدماء واستهداف بيت من بيوت الله عمل إجرامي لا يرتكبه إلا من تجرد من كل قيم دينية وأخلاقية وإنسانية.
وأعرب العثيمين عن صادق تعازيه وتضامنه مع أسر الضحايا الذين سقطوا في الحادث، داعيا الله عز وجل بأن يمن بالشفاء العاجل للمصابين.
وجدد الأمين العام تضامن المنظمة التام مع الحكومة اليمنية الشرعية لمواجهة الإرهاب، وفي كل ما تقوم به للحفاظ على الأمن والاستقرار في كافة أرجاء البلاد.
كما أكد الموقف المبدئي لمنظمة التعاون الإسلامي الذي ينبذ بشدة الإرهاب بشتى صوره وأشكاله، ورفضها القاطع لكل مبررات ارتكاب الأعمال الإرهابية.
(انتهى)
ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا