الجمعة 20 جمادى الاولى 1438 - 19:06 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-2-2017
(الفرنسية)
ميونيخ (إينا) - أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الجمعة (17 فبراير 2017)، أن العلاقة بين ضفتي الأطلسي هي "الحصن المنيع" بوجه زعزعة الاستقرار، محاولا طمأنة الحلفاء القلقين من الغموض في مواقف الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب.
وقال ماتيس خلال مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا إن "العلاقة بين ضفتي الأطلسي تبقى حصننا المنيع ضد انعدام الاستقرار والعنف" مضيفا، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، "إنني على ثقة بأننا سنعزز شراكاتنا ونواجه أولئك الذين يعمدون إلى مهاجمة أبرياء أو آلياتنا الديموقراطية وحرياتنا".
(انتهى)
ز ع 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي