الجمعة 20 جمادى الاولى 1438 - 13:21 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-2-2017
جيبوتي ( إينا ) ــ أطلق  يوم 28  يناير 2017 في مدينة جيبوتي العاصمة مشروع، توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، برعاية وزارة الدولة للشؤون الاجتماعية في جمهورية جيبوتي، وبتمويل من بيت الزكاة الكويتي، وتنفيذ المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) ويستمر إلى  24 مارس 2017.
ويهدف المشروع إلى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من استخدام التكنولوجيا المساندة، وإكسابهم المهارات الأكاديمية والاجتماعية التي تقلل من اعتمادهم على الآخرين، واندماجهم في الأنشطة الاجتماعية، وتنمية مهاراتهم الحياتية والعملية، وكذلك تأهيل المدربين القائمين على هذه الفئة من خلال مجموعة من البرامج التدريبية المتخصصة.
وتم التركيز في المشروع على تزويد المعاقين بالبرمجيات والتطبيقات المساعدة، وذلك من خلال توزيع الأجهزة اللوحية والتي تتناسب مع احتياجاتهم ووفقاً لتنوع إعاقاتهم. كما حرص فريق خبراء الايسيسكو على عقد جلسات تخصصية مع أولياء أمور الطلاب وإعطائهم دورة تثقيفية بكيفية متابعة أبنائهم والاستفادة من البرامج التكنولوجية لتطوير وتحسين مستوياتهم التفاعلية والاجتماعية.
وسيتم خلال فترة تنفيذ المشروع عقد دورة تدريبية لتدريب المدربين على تكتيك ماستجوفا، وهو برنامج حديث نسبيا، ينفذ لأول مرة في الدول الأعضاء. كما سيتم التدريب على تقنيات قياس الأثر الأولي على المعاقين الذين خضعوا للبرنامج ومدى اندماجهم في المجتمع، وكيفية تأقلمهم وتجاوبهم مع استخدام التكنولوجيا المساندة وإحداث ملفات للمعاقين بطرق حديثه تستفيد منها مراكز ذوي الإعاقة في تحسين خدماتها.
كما سيتم خلال فترة تنفيذ المشروع تشخيص أنواع الإعاقة وتحديد احتياجات المصابين بها، وتسليمها لوزارة الشؤون الاجتماعية للاستفادة منها في تطبيق برامجها الموجهة لذوي الاحتياجات الخاصة، وتنظيم زيارات ميدانية لفريق خبراء الإيسيسكو كل 3 أشهر لقياس مدى التقدم في أداء الأشخاص ذوي الإعاقة بعد استخدامهم للتكنولوجيا المساندة.
وفي كلمة لها بمناسبة توزيع الشهادات على المدربين المشاركين في هذا المشروع، أشارت الأمينة العامة لوزارة الدولة للشؤون الاجتماعية، إفرح علي أحمد، بحضور الأمين العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، محمد عبد الله مهيوب، إلى أن المشروع يهدف إلى دعم دمج الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة في سوق العمل وزيادة فرصهم في الحصول على مجالات عمل تناسب احتياجاتهم وقدراتهم باستخدام حلول وتطبيقات تكنولوجية، وقدمت شكرها إلى بيت الزكاة الكويتي، ومنظمة الإيسيسكو على تعاونهما في تمويل وتنظيم وإنجاح هذا المشروع.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي