الأحد 12 ربيع الأول 1438 - 16:32 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-12-2016
الرياض (إينا) - دان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، بشدة، التفجير الإرهابي الذي وقع مساء أمس خارج ملعب كرة قدم في مدينة اسطنبول التركية، وأسفر عن مقتل عدد من رجال الأمن وجرح مدنيين أبرياء.
 ووصف الزياني التفجير بـ"الجريمة الإرهابية التي تتعارض مع كافة القيم الأخلاقية والإنسانية والقوانين الدولية".
وأعرب الزياني عن استنكار دول مجلس التعاون لهذا العمل الارهابي الجبان، ومساندتها للحكومة التركية في جهودها لمكافحة التنظيمات الارهابية، معربا عن ثقته في سرعة القبض على الجناة الذين ارتكبوا هذه الجريمة المروعة وتقديمهم للعدالة.
 وعبر عن "تعازيه الحارة لأسر الضحايا وللحكومة والشعب التركي الصديق متمنيا للمصابين الشفاء العاجل".
كما دان الزياني التفجير الانتحاري الذي وقع اليوم الأحد (11 ديسمبر 2016م)، واستهدف أحد مقرات بلدية العاصمة الصومالية مقديشو بالقرب من الميناء.
وعبر عن إدانة دول مجلس التعاون لهذا العمل الارهابي الجبان، ووقوفها مع حكومة الصومال في جهودها لمكافحة الإرهاب والقضاء على تنظيماته المجرمة.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي